الاستشارات الدعوية » أولويات الدعوة


25 - شوال - 1426 هـ:: 27 - نوفمبر - 2005

تقرأ الأغاني وتؤنب نفسها!


السائلة:الغلا س ع

الإستشارة:بسمة أحمد السعدي

أنا فتاة أبلغ من العمر 24 ولله الحمد لا أعرف للأغاني طريق ولكن أحب أن أكلف واحدة من أقربائي بأن تكتب لي كلمات تلك الأغاني وحينها في بعض الأحيان أجلس وأرددها في وقت انسجامي مع نفسي ولا أعرف للتلفزيون طريقاً، أحيانا قليلة إذا شد انتباهي مقطع من مسلسل أجلس وأشاهد ويروق لي مشاهدة الأفلام الأجنبية، خصوصاً التي فيها مضاربات بطولية، وعندي مشكلة أخرى وهي التكاسل عن القيام بأداء السنن الرواتب، وأحياناً تفوتني صلاة العشاء، وذلك بسبب بعض الانشغالات التافهة مثل السوالف مع الأهل وأيضاً صلاة الفجر، ولكن بسبب نومي مع العلم أنني أضع المنبه ولكن لا أقوم عليه وأنا أقفله وأرجع أنام، والكثير في جعبتي مثل انقطاعي عن التحفيظ والسبب أنني إنسانة حساسة، مثلاً عندما أرى أختاً في الله تمر ولا تسلم علي أقوم أزعل في نفسي وأجلس وأتحطم مع نفسي وهكذا.


الإجابة

إلى الغلا كله\r\nالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.\r\nاسمحي لي غاليتي أن أقسم جوابي إلى محاور ثلاثة:\r\n1ـ المحور الأول:\r\n نعمة الرب عليك حين أبعدك عن شباك الفسق والمجون، وهذا من فضل ربي وحده، فهناك أختك الواقعة في براثن الغناء والأفلام، ويصعب عليها الفكاك، وأنت منَّ الله عليك بعدم حب الغناء وأهله.. أبعد هذه النعمة، توقعين نفسك في شباكها؟؟\r\nنعم! بعض الشر أهون من بعض، لكنك عففت عن سماع ورؤية الباطل، فابعدي نفسك عن سبيلهما..\r\nواسمحي لي بأن أخاطب قلبك بهذه الكلمات: ماذا يريد قلب الغلا من تلك الكلمات؟ ألم تعصم نبضاتك عن لحنه وسماعه؟ كيف تضمن خواطرك من أن تتأثر بكلمات لم يرد بها خيراً؟ أليست الأغاني لهو الحديث؟ ألم تؤمر بالصد عنه؟ كلماتك ماذا تحمل لك؟ ألا تحمل الباطل بحروفها؟ ألا تحيي للمعصية نكتة فيك؟\r\nقلب الغلا: أبعدي نفسك من شراك الكلمات التي ما أراد قائلوها إلا سوءاً ومجوناً دمَّر البلاد والعباد، نحن نحتاج نبضك بالحق، نحنّ إلى قلب يأنس بذكر ربه، يخشع لقرآن يتلى، يشتاق لحياة الطيبين الطاهرين الذين طهرت من سماع هذا ورؤية ذاك..\r\nثم..\r\nأيا قلب!!\r\nأما كان عليك أن تنصح قريبة الغلا من سماعها لتلك الأغاني؟\r\nويحك!! كيف تكلفها بكتابة ما عصمك الله من حبه؟؟!\r\nكان الأجدر بك أن تحمي قلب قريبتك من ذاك الشراك وتسعى أن تترك الأغاني..\r\nالغلا..\r\nأختاه، لا تظني أن الكلمة أو المشهد أو المقطع لا يضر، فلربما ثانية قبضتِ فيه!! فكيف الختام حينها؟؟! وأين الجواب عليه؟\r\n2ـ المحور الثاني:\r\nوإن كان يجب أن يكون الأول لعظيم أهميته، لكن جعلته الثاني لسببين:\r\n·        راعيت ترتيبك في السؤال.\r\n·        لعل الأول سبب للثاني، فقدمت لسبب من باب التخلية قبل التحلية.. وهو الغفلة عن الفرائض والتكاسل عن النوافل والانقطاع عن الخير.\r\nأختاه: ليس شيء أحبّ إلى الله من الفريضة، فكيف بنا ونحن ننساها بسبب (سواليف)!! أو (نوم)!!\r\nلو كانت الصلاة عندنا بمكانة عمود الدين حقاً، لو كانت تلك الصلة بمكانها في قلوبنا كما كانت عند رسولنا صلى الله عليه وآله وسلم: (أرحنا بالصلاة) لما قدمنا عليها شيئاً!!\r\nلو وجدنا لذتها لساقتنا إليها قلوبنا؛ لأنها تحبها!! تأنس بها!! تحيا بلقاء ربها!!\r\nكذلك أختاه: يلا غلااااااانا..\r\nانقطاعك عن الخير يؤنس من؟ الشيطان وحده!!\r\nحساسيتك لها مليون حل، أما انقطاع الخير فهو البؤس كله!! فهل يعدل تركه؟؟ لا والله..\r\nكوني واضحة مع الآخرين.. من تمر ولا تسلم ذكريها بالسلام، وإن حزنت فاخبريها بذلك، لا تتركي خيراً من أجل إسعاد الشيطان.. نحن بحاجة إلى جمع الكلمة والبنيان المرصوص بيننا..\r\n3ـ المحور الثالث: همسة ود\r\nأنت الغلا، عمرك عمر ا لورود، فطرتك سليمة، بنيت نفسك على البعد عن كل سوء.. فلك هذه الهمسة لأغلى وردة:\r\nـ عمرك غال فاكسبيه الخير كله.\r\nـ ابعدي نفسك عن كل باطل.\r\nـ احرصي على الفرائض وأتميها فهي صلتك بما يحبه الرحمن.\r\nـ أتمي النوافل واعتبريها زادك إلى الجنان.\r\nـ اطلبي العلم واقرئي سيرة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، ستجدين معالم تؤجيها حياتك ونوراً استنيري به ومنهاجاً انسك به.\r\nـ اقتدي بالصالحات.\r\nـ احرصي على مواطن الخير واجعليها عوناً لإصلاح نفسك وتربيتها على الفضائل.\r\nـ العمر نعيشه مرة واحدة، والحياة نحياها، فإن كان (قد أفلح من زكاها) فلنعم الحياة هي وربي!!\r\nالغلا:\r\nهذه حروف من أغلتك لأنك أختها في الإسلام العظيم..\r\nلترى الله منك كل حسن، ولا يراك إلا حيث يحب ولا يجدك حيث يبغض.. حينها ستكون الحياة حقاً حياة!!



زيارات الإستشارة:6004 | استشارات المستشار: 386


استشارات محببة

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة  ؟
الإستشارات التربوية

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة ؟

السلام عليكم دكتور
رجاءً الردّ على رسالتي للأهمّية .
ابنتي...

أماني محمد أحمد داود1844
المزيد

أعاني من اکتئاب موسميّ!
الاستشارات النفسية

أعاني من اکتئاب موسميّ!

السلام عليكم أعاني من اکتئاب موسميّ ميل إلى المردة . خوف من...

د.أحمد فخرى هانى1844
المزيد

بعد تخرّجي شعرت بفراغ كبير وتعذّر حصولي على وظيفة!
الاستشارات النفسية

بعد تخرّجي شعرت بفراغ كبير وتعذّر حصولي على وظيفة!

السلام عليكم .. كنت في فترة الدراسة مندمجة فقط في الدراسة ومتفوّقة...

رانية طه الودية1844
المزيد

لا أرضى أن يتكلّم ولدي المراهق عن والده أمامي بهذا الكلام !
الإستشارات التربوية

لا أرضى أن يتكلّم ولدي المراهق عن والده أمامي بهذا الكلام !

السلام عليكم ورحمة الله ولدي عمره ثماني عشرة سنة، إذا حصل بينه...

ميرفت فرج رحيم1844
المزيد

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !
الاستشارات الاجتماعية

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا مطلّقة ولديّ أبناء وأعيش...

أ.منال ناصر القحطاني1844
المزيد

كيف أتخلّص من الغيرة ؟!
الاستشارات النفسية

كيف أتخلّص من الغيرة ؟!

السلام عليكم ورحمة الله لا أستطيع أن أحدّد متى بدأت مشكلتي،...

رانية طه الودية1844
المزيد

أكاد أجنّ فأنا لم أعرف نفسي علما أنّ نقاطي تتدهور !!
الاستشارات النفسية

أكاد أجنّ فأنا لم أعرف نفسي علما أنّ نقاطي تتدهور !!

السلام عليكم ورحمة الله محبطة إلى درجة أنّي أريد الهروب من هذا...

رانية طه الودية1844
المزيد

هل أقدر أن أصبح الزوجة الصالحة للرجل الناضج ..؟
الاستشارات النفسية

هل أقدر أن أصبح الزوجة الصالحة للرجل الناضج ..؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .. عمري ستّ وعشرون سنة...

أ.عبير محمد الهويشل1844
المزيد

 الناس سعداء لماذا أنا لست مثلهم سعيدة !
الاستشارات النفسية

الناس سعداء لماذا أنا لست مثلهم سعيدة !

السلام عليكم ورحمة الله أنا أمّ لطفلين عمري ثمان وعشرون سنة،...

رفعة طويلع المطيري1844
المزيد

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟
الإستشارات التربوية

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون...

د.سعد بن محمد الفياض1845
المزيد