الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


24 - شوال - 1438 هـ:: 19 - يوليو - 2017

هل أنا جانية وظالمة أم هذا هو القدر ؟!


السائلة:امل

الإستشارة:أماني محمد أحمد داود

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
وجزاكم الله خير ما يجزي أمثالكم والله يضاعف لمن يشاء ..
أبدأ استشارتي مستعينة بالله دلّني وإيّاكم لما يحبّ ويرضى .. لا أدري هل استشارتي يجب أن تكون في الأمور الشرعيّةّ أم الاجتماعيّة ..هي مشكلة بيني وبين زوجي ..
تزوّجنا زواجا شرعيّا ليس فيه أيّ تجاوزات ، سألنا عنه وكانت النظرة الشرعيّة في بيت أهلي وكان يبدو عليه الطيبة. استخرت الله وتوكّلنا وحصل الزواج ..ومنذ زواجنا وأخته وأهله يحاولون جعل قلب زوجي قاسيا .. أخته الكبرى رغم أنّها متزوّجة ولديها أطفال إلاّ أنّها لم تدّخر جهدا في التأثير على تفكير زوجي منذ وصولي وهي تبدي المساوئ حتّى في لبسي كعروسة وتسريحة الشعر ، وفي شهر العسل طلبت من زوجي أن تذهب هي وزوجها وأطفالها معنا ووافق زوجي لأنّه كان يذهب معهم وهو صغير ..وكنت معزولة عن زوجها لم أختلط بهم الحمد لله . في الفندق حين وصلنا قالت أخته لا داعي من استئجار غرفة خاصّة لي ولزوجي فزوجها ينام في الحافلة ، وأنا وهي وأطفالها وزوجي ننام في غرفة واحدة فوافق زوجي غير أنّي قلت له لا يصحّ هذا التصرّف منه ولا منها فاقتنع واستأجرنا غرفة خاصّة وكانت تلازم زوجي لتأنس به وأنا ألعب مع الأطفال ورجعنا من شهر العسل وسافرت رفقة زوجي إلى بلاد عربيّة للدراسة وكانت أخته تلازمه بالسؤال هل أنت مرتاح مع زوجتك ؟ وحين أنجبنا طفلتنا الأولى ورجعنا إلى بلادنا كان أهله وبالذات أخواته يبدين السوء من ضعف ابنتي وملابسها ويشعرن زوجي أنّي بلا ذوق. وحصلت مشادّة كلاميّة مع ابنة أخ له حتّى أنّه ضربني وأنا أرضع ابنتي ، وسبب الضرب أنّ ابنة أخته كان لديها مال زوجي أمانة عندها ، وكان هناك أيضا مال عند أخته أودعه أمانة لديها فقامت ابنة أخته بمطالبة أخته بالمال لأنّ زوجي هو الذي طلب من ابنة أخته أن تعطيها من ماله .. قلت لها لا يصحّ أن تطالبيها في ليلة عرسها ..حزنت ابنة أخته وقالت لزوجي أنا ما أخذت المال من زوجتك ولم أسرقه أنت أودعته عندي فقام زوجي وضربني وابنتي رضيعة تبكي في حضني وقال لي كلاما فاحشا ، حدث كلّ هذا أمام ابنة أخته فاتّصلت بأخي الكبير وطلبت أن أذهب إلى بيت أهلي فحاول زوجي أن يعتذر وجعل ابنة أخته تعتذر ..ثمّ رجعنا إلى البلاد للدراسة. أوّل سنة زواج مع زوجي جيّدة ..أوليته اهتمامي وكنت أصبر على أسلوبه وكان يعاملني بشكل عاديّ جدّا غير أنّ لسانه يبدي المساوئ ، مثلا يتكلّم عن جسمي كونه ضعيفا و لست بيضاء جدّا . في البداية جعلني أدخل الاختبار للقبول دون أن يشتري لي الكتب المطلوبة فلم أنجح و ظلّ يتكلّم عنّي طوال شهور أنّي فاشلة بينما أنا أسنده وأقرأ معه حتّى ينجح وأحاول أن أجعله يثق في نفسه...إذا طلبنا منه شيئا يعطينا أو يبخس أيّ شيء ...إذا تزيّنت لا يرضى وإذا لبست ملابسي يقول اتركيها لابنتك لمّا تكبر، وإذا تعطّرت يقول العطر يسبّب له الحساسيّة ، إذا بخّرت البيت يتضجّر ويفتح الشبّاك .. ظننت أنّها فعلا حساسيّة لكنّه حين يفتح باب جارتي يمدحها لأنّها تبخّر البيت..وحين أضع زينة على جسمي مثل النقش يقول راحت القروش بلا فائدة ، ورغم أنّ لي راتب المنحة الدراسيّة يقول لا تملكين شيئا ما عندك إلاّ اسمك وانسي أنّك تملكين شيئا .. وحتّى في الأعياد يقول عندك ملابس العرس لخمس سنوات .. حاولت أن أنشغل ببنتي ودراستي و أعمال البيت، لا يرحمني حين أكون مريضة أو يحصل لي شيء، طبعه جافّ جدّا ولا يحرص على ما أحبّ ، دلّلته لكن بعد أن أنجبت طفلتي بسنة ونصف من زواجنا تغيّر أسلوبي معه لأنّه كان قاسيا، وقت الحمل ويوم الولادة وبعد ولادتي لم أر منه غير القسوة وإظهار المساوئ .. قرّرت أن أنساه وصار طبعي تجاهه حادّا، زوجي ينحاز لأخته وابنتها ..وابنة أخته طبعا كانت متبرّجة "بالبنطلونات" وإظهار الأنوثة أمام خالها الذي هو محرم لها وصدرها البارز وشعرها مقارنة بزوجته الضعيفة ...كنت وقتها بعد إجراء عمليّة تعرّضت لنزيف وساءت صحّتي وهو مبسوط لأنّ ابنة أخته تقوم بخدمته .. حين أتعب يبدي استياءه وأيضا حين أطلب أيّ شيء بعد العمليّة ، قلت لنفسي مادام لي منحة لماذا أتعذّب جرّاء هذا الزوج فالذي أغناه عنّي يغنيني عنه لماذا أفرض نفسي في حياته ..كانت ابنة أخته تمرض ويتكاسل عن علاجها فأصرخ وأقسم له أنّي لن أطبخ حتّى يذهب لإجراء فحوصات لها ووقفت إلى جانبها ضدّ زوجي لأنّي كنت مستاءة منه من قبل أن تأتي . كان زوجي كلّ صباح عند ابنة أخته تصلّي الفجر وتعدّ له القهوة ويطلب منها أن تبقي باب غرفتها مفتوحا للتهوية لأنّ الجوّ ساخن ففعلت ذلك ..حدث مرّة أن كنّا في الغرفة وكان زوجي بجانب ابنة أخته وفجأة انطلقت تجري وتبكي نحو الحمّام ، قلت زوجي فعل شيئا لا أحد فعله من أهلها أبدا وحين أصررت عليها رفضت أن تتكلّم وفي اليوم الثاني ظلّ زوجي يقول لها هاتفك مراقب وكأنّه يهدّدها لكيلا تكلّم أمّها . حصل نفس الموقف وقلت لزوجي ماذا فعلت بالبنت؟ فقال لي هي تغضب حين أقول لها هاتفك مراقب وذهبت إليها فأقسمت أن لا شيء غير أنّه يقول هاتفها مراقب. قلت لها زوجي لم يتحرّش ببنت أبدا ولم يفتح النت على مواقع إباحيّة ولم أتوقّع منه أن يتحرّش بك ... بدأ زوجي يميل إلى ابنة أخته وكلّ صباح عندها ليس لي أيّ شكّ في زوجي حتّى نظرة حرام ، فهو يحبّ المال فقط وأنا مثل الخادمة ، ووقت حاجته عاديّ جدّا ونسيت هذه الحركات ولم أحرص على مراقبة زوجي ولم أشكّ أنّه من الممكن أن يفعل شيئا .. أرسلت إلى أخته أن تتواصل مع ابنتها وتسألها عن أحوالها، فكانت ردّة فعل أخته أنّها أرسلت رسالتي إلى أخيها وحذّرته منّي وطلبت منه أن ينتبه لابنتها لأنّها تخاف عليها منّي. رفضت أن أذهب عند زوجي لأنّي كرهته وكنت أقول له عندي نزيف ولن أنام معك ، مادام هو يعاملني بهذه الطريقة. كان يتواصل مع ابنة أخته و كنت في البيت لم أخرج بعد للدوام وقمت بإخفاء هاتفه الأخير فقام بضربي ضربا شديدا حتّى أنّي لم أستطع التنفّس يومين ونمت على أرضيّة الغرفة أسبوعا كاملا وكنت أشعر بالتواء في العمود الفقري وظللت مشوّهة متورّمة الوجه أسبوعا كاملا وظهري كأنّه ينزف من كثرة الضربات بالحذاء وبوزنه كلّه ورفض أن يعمل لي صورة مقطعيّة ويعالجني حتّى لا أقوم برفع شكوى ضدّه واستنجدت بالجيران وطلبت أخي بالهاتف وجعلته يتّصل بالسفارة ليطالب بحقوقي كي يرغموا زوجي على دفع مالي وقاموا بكتابة تعهّد لكنّه رفض أن يعالجني وحاول أن يرضيني بمعاشرتي ويريدني أن أحمل لكي أنشغل "بالنونو" ، وأنا طبعا مع المشاكل والمرض نسيت أنّ معي طفلة ظلّ يضربني أمامها وهي تصرخ وكنت أقول له ستقتلني من أجل هاتف وهو يقول موتي أريد أن تموتي ويهدّدني ثمّ رفض أن أخرج من بيتي بملابسي أو ذهبي وزاد خوفي منه فطلبت من أخي المجيء إلى بلاد الغربة ليطلّقني منه .. وجاء أخي و بلّغنا عنه القسم فسجن و بكفالة خرج ودفع نصف مالي وتنازلت عن البلاغ و لم أفكّر نهائيّا أن أرجع إليه وقام هو ببلاغ ضدّي أنّي سرقت ماله وقبضني يوم الاختبار ومنعني منه وهو اختبار تخصّص ينعقد كلّ ستّة أشهر...بعد حجزي انقطعت عنه سنة كاملة رفعنا فيها دعوى طلاق ولم تتمّ .. خطف ابنتي من الحضانة وظللنا نتشاكى في الأقسام وحقوق الطفولة وحاول أن يسفّرها مع أهله الذين جاؤوا من بلادهم ... وهكذا بعد حجزي مع أخي قال لأصحاب السجن هذه ابنتها أدخلوها معها وعمر ابنتي ثلاث سنوات ونصف وحجزونا يوم الاختبار ببلاغ كاذب .. فكّرت أنّ كلّ هذا عناد ونحن طبيبان وبسبب مرضي وضيق حالي كنت حادّة جدّا أرفض أيّ صلح وهو يرفض أن يعطيني حقوقي إلاّ إذا رجعت معه ...الآن هدأت وفكّرت أنّ كلّ شخص لديه عيوب وتسرّع وأهلي يرون أنّه زوج غير سويّ ... يرى أنّه صاحب الفضل سفّرني معه وعمل لي منحة لكن سجنته وطالبته بحقوق لا أستحقّها ... أمري الآن معلّق وهو رافض أن يطلّقني وقال الصلح ممكن لكنّه رفض أن يسافر إلى أهلي حتّى يتمّ الصلح لأنّه شرط أهلي ، وأنا أعتقد أنّه يريد أن يأخذ ابنتي وينتقم منّي ويطلّقني وفقا لمزاجه في الوقت الذي يناسبه... موضوعي معلّق لا عزباء ولا مطلّقة و قد سافر إلى بلاد أخرى للعمل وأنا مع أخي وابنتي للدراسة ..سؤالي هل هذا قدر من أقدار الله أم أنا الجانية وأنا زوجة لم تستطع أن تدير بيتها وتراعي وجود ابنتها .. لست حكيمة ومتكبّرة كما يقول زوجي عنّي ولم أرع النعمة ...أنا مضطربة جدّا لأنّي شكوت زوجي للتعليم العالي والسفارة ولكلّ مكان وأخته قامت بسبّي وأهلي وأشاعوا فينا كلاما وادّعاءات ..أشعر بالذنب وبدأت أشعر أنّي نسيت تعب زوجي من أجلنا وأّنّه تحمّل أشياء كثيرة لم أكن مدركة لها إلاّ بعد أن فارقناه ، وأشعر بالذنب لأنّ ابنتنا ستكون مفصولة عن حنان أمّها وهيبة أبيها كأيّ طفل وأشعر أنّ المشاكل كانت سطحيّة ولا أدري لماذا لم أفكّر في الصلح، ربّما لأنّي توقّعت خيانة زوجي لي لأنّي سجنته وجعلته يدفع لي مبلغا من مال منحتي ،وحتّى الآن يشعر أنّي ظلمته وظلمت ابنته وغير نادم على أيّ شيء ، يتواصل معنا أحيانا بالهاتف ولا يأبه بشيء ويعتبر قروش المنحة أنّي لا أستحقّها وهو غير مطالب أن ينفق على ابنته لأنّ هذا ماله ولا أستحقّه وخروجي من بيته لا يلزمه أنّه ينفق عليّ وإذا أردت الطلاق أدفع له مالا، حتّى لو دفعت أعتقد أنّ حقده لن ينتهي . في الأيّام الأخيرة قال لي إنّه سيرسل لي ولابنته تأشيرة نسافر عنده... وإخوتي غير موافقين قال هذا مصيري وقراره الخاصّ بي أن أترك أخي وأسافر عنده ..وأنا غير واثقة فيه يريدني أن أخسر أهلي ..وأهلي رفضوا كلامه هاتفيّا ، إنّه يريد الصلح إذا هو جادّ يحضر إلى بلادنا للوصول إلى حلّ من عندهم ..وأهمّ شيء هل أنا جانية وظالمة أم هذا هو القدر ؟

عمر المشكلة :
سنتان .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
أهله ..وجود ابنة أخته إذ كانت تحصل المشاكل بشكل عاديّ ويراجعني لأنّه لا يملك من يخدمه وليس حبّا فيّ بل في منحتي .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
أهله أخته وابنتها .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة ؟
حاولت أن يتدخّل الناس ليجعلوه يفكّر في أن يهدأ ويفكّر بأساليبه قبل أن يحاسبني عن طريق زوجات أصدقائه ويقنعوه أنّ تصرّفه خاطئ ..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء عن ثقتك في موقعنا
(لها أون لاين )
نسأل الله الخبير العليم أن يبصّرك بالحقّ ويرضيك .
عزيزتي يتّضح من سطور رسالتك كثيرة التخبّط والمعوقات أنّه ليس هناك بينك وبين زوجك لغة حوار أو تفاهم ونقاش للوصول إلى الحلول .
لاشكّ أنّ الزواج يجمع بين فردين كلّ من بيئة وله صفات تختلف عن الآخر .
نجاح الزواج أو عدم نجاحه يتوقّف على مدى وقدرة كلا الطرفين في التكيّف والتعايش مع الاختلافات وكيفيّة مواجهة الخلاف بأدب وحوار يثمر عن نتائج مرضيّة .
لا نقول : كلّ من الزوجين يحقّق ما يريد وما يحبّ لكن على الأقلّ بعد البدائل والخيارات نصل إلى نقاط تقارب مع تنازلات من كلا الطرفين لتحقيق استقرار ودفء أسري.
الزواج سكن ومودّة ورحمة يظلّها الله برعايته ورضاه ،
شركة يجب أن تقوم على الشورى والتعاون والعدل .
يجب أن يتعلّم الزوجان ويسعى كلّ منهما للتعلّم والتدرّب على كيفيّة إدارة الحياة الزوجيّة .
يتعرّف كلّ طرف على الآخر ماذا يحبّ ؟ قدراته ,أحلامه خطّته لهذا البيت الجديد ..
هناك قوانين لهذا البيت يجب أن توضع من الطرفين بالاتّفاق والتراضى ونلتزم بها وإذا اخترق أحد الأطراف هذه القواعد من الذي نحتكم إليه ويحكم بيننا ؟
الواضح أنّ كلّ ما سبق لم يتمّ بينكما ولو كان لحجب عنّا معظم ما نعانيه الآن ..
قدّر الله وما شاء فعل ونستعين بالله ونسترضيه .
بالدعاء وصلاة الحاجة ,بدوام الاستغفار والصلاة على الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم ، بالصدقات والنوافل وصلاة الاستخارة .
الإساءة لا تقابل بالإساءة ويجب أن تركني إلى الله وتفعلي ما يرضيه وهو مطّلع وهل جزاء الإحسان إلاّ الإحسان ..
بالصبر ولو بعد حين سوف تظهر الحقيقة ويتّضح ظلمهم لك .
توكّلي على الله وفوّضي أمرك إليه ودعوة المظلوم لا تردّ
(حسبي الله ونعم الوكيل لمن ظلمني ولمن كاد لي )
ويمكنك البحث عن إجابات لهذه الأسئلة ومنها
ما هي علاقة زوجك بربّه ؟التزامه وتواصله مع الله .
من الواضح أنّه بعيد ومفرّط في العبادات والطاعات...
لو أنّه يتقرّب إلى الله ويصلح ما بينه وبين ربّه يصلح الله له ما بينه وبين زوجته وأهله .
كوني يد عون له على نفسه وشيطانه .
الصحبة لها مفعول السحر في التغيير .
من هم أصحابه ؟
ما هي طبيعة العلاقة الحميمة بينكما ؟ قد يكون هناك خلل أو قصور أو نوع من العجز أو عقدة من الماضي .
بحثا منّا وراء أصل المرض الذي ظهرت عنه تلك الأعراض التي تضمّنتها رسالتك من رفض لك سواء متزيّنة أو غير .
البخل داء عقيم لا دواء له ، والبخل المادّي يلازمه بخل عاطفي .. والمرأة سيّدة الموقف وتملك القدرة على كسب قلب زوجها (إنّ المحبّ لمن أحبّ مطيع ) .
نسج خيوط الحبّ ومدّ جسر المودّة من أسرع وسائل الإصلاح وحلّ المشكلات .
التغافل سرّ نجاح العلاقات .
فلو تصارحين نفسك كم عدد مرّات المحاولات ومدى الالتزام منك بالتغافل مع التعبير له عن حبّك واهتمامك بطاقة من الداخل إيجابيّة صادقة ، ما خرج من القلب وصل إلى القلب.
طبيعة الرجل وصفاته أمر مهمّ أن تعلّميه وتعرّفيه حتّى يتثنّى لك ردّ فعل ناجح .
لا بدّ أن يظهر منك ويتأكّد له حبّك لأهله وعدم ذكرهم بسوء .
وبالتغافل , باللين والرفق , بالهديّة والاحتواء يمكنك كسر العداوة بينكم ودوام الوصال والتواصل في هدوء .
الأمر يحتاج منك إلى تضحية وتنازلات وتغاض .
ليس معنى ذلك ذلاّ بل هي كرامة وعزّة بالعفو والتسامح .
هيّا حدّدي نقاط قوّتك وأيضا نقاط ضعفك في حالة دوام الزواج ولو تمّ الانفصال بينكما .
ضعي خطّة لحياتك بدونه وما هي أهمّ الصعوبات وكيف يمكنك التغلّب عليها .
لا بدّ أن يكون لك أهدافك وشخصيّتك وذاتك معه لنجاح البيت وحسن تربية أولادك .
اعرفي ذاتك واكتشفي شخصيّتك وما الزواج إلاّ جزء من الحياة وليس هو كلّ الحياة .
ولن تنجح تجربة زواج أخرى ولا تربية أولاد ناجحة إلاّ إذا خرجنا من التجربة الأولى بقوّة وبدروس مستفادة ..
من ؟لماذا ؟كيف ؟متى ؟ ماذا ؟ وأين ؟
لا بدّ من الإجابة عن أدوات الاستفهام هذه بكلّ ما يتعلّق بهذه المحطّة من حياتك .
ضعي نفسك مكان الطرف الثاني في كلّ المواقف وانظري بعين الطرف الآخر وما هي احتياجاته .
كثير من مواقف الماضي لو رجعت لكان لنا فعل يختلف تماما عمّا فعلنا وقتها .
في جلسات مصارحة ومكاشفة اجلسي إلى نفسك أوّلا واستخلصى الصواب والخطأ ..
ثمّ اجلسي إليه مع وضع حلول وبدائل لتفادي كثير من الاحتكاك والمواقف .
ولو أنّه تعسّر ردّه للصواب وشقّ عليك الوصول إلى نقاط اتّفاق، استخيري الله ومع مشورة الأهل والأصدقاء نضع خطوات صحيحة لكيفيّة إتمام الانفصال دون إساءة أو إهانة وبأقلّ نسبة خسائر نفسيّة ومعنويّة ومادّية .
والله المستعان يقدّر لك الخير ويرضيك بما يحبّ ويرضى .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2632 | استشارات المستشار: 290

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    مديرتنا في دار التحفيظ تتهاون في الصلاة!
    الاستشارات الدعوية

    مديرتنا في دار التحفيظ تتهاون في الصلاة!

    د.رقية بنت محمد المحارب 09 - رجب - 1432 هـ| 11 - يونيو - 2011

    مناهج دعوية

    بنت عمتي.. ومجالس الصوفية

    نورة بنت عبد الله بن محمد الحساوي6285

    وسائل دعوية

    كيف تدعين غير مسلمة للإسلام؟!

    الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان5596



    استشارات محببة

    طفلي يريد أن يكون من الأشرار!
    الإستشارات التربوية

    طفلي يريد أن يكون من الأشرار!

    السلام عليكم ورحمة الله..rnابني عمره 4.5 وهو في الروضة الآن له...

    د.سعد بن محمد الفياض2602
    المزيد

    الأخت الكبرى تقلد الصغرى.. فكيف تتعامل الصغرى معها؟
    الإستشارات التربوية

    الأخت الكبرى تقلد الصغرى.. فكيف تتعامل الصغرى معها؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا عندي أختان أعمارهم (21...

    د.محمد بن عبد العزيز الشريم2602
    المزيد

    عند بدء العطلة الصيفية أصبح طفلي عنيدا!
    الإستشارات التربوية

    عند بدء العطلة الصيفية أصبح طفلي عنيدا!

    السلام عليكم ورحمة الله..rnوكل عام وأنتم والأمة الإسلامية بخير...

    د.محمد بن عبد العزيز الشريم2602
    المزيد

    طفلي عصبي جدا في التعامل مع الأشياء!
    الإستشارات التربوية

    طفلي عصبي جدا في التعامل مع الأشياء!

    السلام عليكم.. ابني عمره 11 شهرا بدأت أشهر أن أصبح عصبيا جدا...

    أمل محمد العمودي2602
    المزيد

    تعبت من زوجي حتى حبه لأولاده أطلبه منه!
    الاستشارات الاجتماعية

    تعبت من زوجي حتى حبه لأولاده أطلبه منه!

    بسم الله الرحمن الرحيم..rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأتمني...

    زكية محمد الصقعبي2602
    المزيد

    جاءتني صفرة متصلة لمدة يوم، ولم تكن في وقت الدورة!
    الأسئلة الشرعية

    جاءتني صفرة متصلة لمدة يوم، ولم تكن في وقت الدورة!

    السلام عليكم.. جاءتني صفرة متصلة لمدة يوم، ولم تكن في وقت الدورة،...

    د.مبروك بهي الدين رمضان2602
    المزيد

    ما هو الأنسبُ لي من بين الخيارات الثلاثة لتعلم المعلوماتية؟
    الإستشارات التربوية

    ما هو الأنسبُ لي من بين الخيارات الثلاثة لتعلم المعلوماتية؟

    السلام عليكم.. أنا فتاة عمري 17، في الثالث الثانوي قسم أدبي،...

    فاطمة بنت موسى العبدالله2602
    المزيد

    ابنتي تربت عند أبيها وترفض أي معاملة عاطفية معي!
    الإستشارات التربوية

    ابنتي تربت عند أبيها وترفض أي معاملة عاطفية معي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnمشكلتي هي مع ابنتي التي تربت...

    د.عصام محمد على2602
    المزيد

    هل بعد النشوة ونزول المذي يتوجب علي الغسل?
    الأسئلة الشرعية

    هل بعد النشوة ونزول المذي يتوجب علي الغسل?

    السلام عليكم ورحمة الله..بصراحة لا أعلم من أين أبدأ وأتمنى ألا...

    الشيخ.إبراهيم بن عبد الرحمن بن ناجي آل عتيق2602
    المزيد

    هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
    الأسئلة الشرعية

    هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

    السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

    د.مبروك بهي الدين رمضان2602
    المزيد