الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


05 - ربيع أول - 1437 هـ:: 17 - ديسمبر - 2015

مشكلتي أنّي لست طبيعيّة مثل الناس!


السائلة:مريام

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم –
أوّلا أشكركم على هذا الموقع الجميل ، أمّا بعد أنا شابّة أبلغ 23 سنة ، مشكلتي أنّي لست طبيعيّة مثل الناس ، لا أعرف كيف أتكلّم طبيعيّة وسلوكي أيضا ليس طبيعيّا مع أسرتي و مع الناس . الكلّ يناديني "هبلة" وأحاول أن أبدو طبيعيّة مثل الناس لكن بدون جدوى ، لا أعرف ماذا سأقول ولا ما لا سأقول ولا ماذا سأفعل ولا ما لا سأفعل ، أصبحت معقّدة لا أتكلّم كثيرا ولا أستطيع الدخول في مواضيع ، عندما أتكلّم لا أعرف هل تكلّمت بطبعي أم لا ، لا أعرف ماذا بي وشكرا .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخت الكريمة : مريام .. حيّاك الله .. ونشكرك على وضوحك ومبادرتك بالاستشارة .. و لقد قرأنا استشارتك جيّدا، فاطمئنّي أنّ الأمور ستصبح أفضل ، الإرشادات التالية هي مفيدة لك لإعادة الثقة بالنفس و بناء الشخصيّة المطمئنّة بإذن الله تعالى :
1- الأخت الفاضلة : لكلّ إنسان قدراته ، لكنّنا نستطيع أن نكتسب المهارات الضروريّة لنا لنطوّر من ذاتنا قدر المستطاع .. فأنت إنسانة قد كرّمها الله ولها حقوق وعليها واجبات .. إذا اتّفقنا على ذلك لن يؤثّر فينا كلام الآخرين .. فقط نكتفي بالقول: إنّ لكل جواد كبوة والفارس ينهض من جديد وسترون كلّ خير بإذن الله .. ولا تلتفتي إلى استمرار الانتقاد ، بل ركّزي ّعلى النظر إلى المستقبل بكلّ تفاؤل وأمل لأنّك تعاهدين الله أن يرى منك كلّ تقدّم وتجديد في حياتك كلّها للأحسن بدءا من التغيّر في أفكارك بإعطاء رسائل إيجابيّة نحو ذاتك والأهل والصديقات الصالحات .. استشعري معيّة الله ... وردّدي من حين لآخر: أنا مؤمنة مسلمة قدوتي رسول الله و صحابته الكرام أحبّ فعل الخير و التسامح .. أنا واثقة بالله أنّه سيكون معي .. أنا شخصيّتي قويّة لأنّي أستند إلى الله القويّ وبما منحني الله من قدرات وطاقات كبيرة سأحوّلها إلى إنجاز أفيد نفسي وأهلي وأمّتي وسأنجح بإذن الله ..

2- اكتشفي قدراتك ومواهبك (اكتبيها على ورقة) ستجدين كمّا كبيرا من نقاط القوّة التي ستهزم نقاط الضعف واسعي إلى تنميتها بالثقافة واكتساب المهارات المفيدة .. هناك مراكز للخير اذهبي إليها شاركي الناس أفراحهم وأتراحهم وشاركي في المسابقات والرسم وكتابة قصّة عن "علوّ الهمّة" أو "الشجاعة" مثلا.. حضّريها جيّدا ثمّ ألقيها أمام أمّك مثلا ثمّ مجموعة .. باختصار ..وتفيدك تمارين الاسترخاء قبل الكلام والتواصل مع الناس، وعبّري لأهلك عن مشاعرك بكلّ حرّية، وركّزي على الإيجابيّات والإنجاز ولا تلتفتي إلى أعينهم بداية أو ما قد يقال بل ركّزي على الموضوع نفسه..واعلمي أنّ أمامك بشرا مثلك يخطئون ويصحّحون خطأهم .. وبالتخطيط والتحضير المسبق والاستعداد النفسي والذهني يتحسّن الحال تدريجيّا وبامتياز بإذن الله .. وإن وجدت صعوبة لا تيأسي استمرّي ستنجحين بإذن الله وستشعرين بالراحة النفسيّة فتتغيّر نظرتك نحو ذاتك وتتغيّر نظرة أهلك وأقاربك و صديقاتك وتقرّ أعينهم بك عندما يرون النجاح تلو النجاح رغم الصعوبات..سيتلاشى الخجل ويزول نهائيّا وتصبحين واثقة وقويّة الشخصيّة أكثر فأكثر.. بإذن الله

3- ((فنّ التواصل)): يتضمّن الحكمة في التصرّف واستخدام الكلمة الطيّبة والابتسامة الصادقة والحوار الهادئ الهادف .. ولأنّ الوقاية خير من العلاج إذا لا بدّ أن نعرف متى وماذا ولماذا وكيف نقول ونتصرّف. "وقولوا للناس حسنا".. "ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنّه وليّ حميم . وما يلقّاها إلاّ الذين صبروا وما يلقّاها إلاّ ذو حظّ عظيم".. (لكن لا بدّ من وعي وثقافة مستمرّة متنوّعة في كلّ نواحي الحياة المفيدة حتّى لو كان في البداية شيئا يسيرا).. خطوة نجاح تتلوها خطوات .. لا نيأس حتّى لو صادفتنا صعوبة... سننجح أخيرا كما نجحنا ونجح الآخرون من قبل .. الكل يخطئ ويتعلّم فاطمئنّي .. قوّي صلتك بأهلك جميعا .. ويمكنك أن تكتسبي خبرات أيضا بأن تذهبي مستمعة "في البداية" مع صديقة صالحة لزيارة مجالس الصالحات المثقّفات الواعيات لتتعلّمي كيف يستمعن. يتحاورن بكلّ ثقة وحكمة وفنّ .. يتعاونّ ويطبّقن ثقافة الاحترام المتبادل وعدم الحساسيّة من أيّ كلمة أو سلوك وحرّية التعبير عن الرأي لكن عن وعي وفهم صحيح وعدم تسرّع وتقبّل الرأي الآخر وأخذ وعطاء .. واعتدال في الحبّ والكره .. حتّى لا يكون هناك في المستقبل ردّة فعل عكسيّة لا سمح الله في المستقبل... ثمّ يمكنك الإقحام بعدها شيئا فشيئا والمشاركة في هذا الجوّ التفاعلي الحيوي الجميل .. وإن كان هناك اختلاف في الرأي فذلك لا يفسد الصداقة .. بل بالعكس يكون دافعا للالتقاء على معالي الأمور .. حتّى نقوم بأنشطة مشتركة نحبّها من مسابقات مفيدة وأفعال الخير... فعندما نحقّق أهدافا مشتركة ونبتعد عن الجدال والاتّهامات المتبادلة. تزداد أواصر الصداقة ..

4- (( ولكلّ مشكلة إدارة وأسلوب لحلّها خاصّ بها )): لكن بشكل عامّ عند حدوث سوء تفاهم نلجأ إلى الحكمة في التصرّف نحاول التوصّل إلى نقاط مشتركة وعند طلب الحقوق نختار الوقت المناسب والمكان المناسب بعيدا عن العصبيّة والغضب بل نستخدم كلمات رقيقة رقراقة مع ابتسامة صادقة.. وحتّى نتكلّم بوضوح وهدوء، نقوم بتمارين الاسترخاء: بأن تأخذي شهيقا عميقا وبشكل تدريجي بهدوء تفكّرين في منظر طبيعي جميل وأفكار ومواقف وكلمات حلوة إيجابيّة نحو ذاتك وأهلك وصديقاتك واستشعار معيّة الله .. وأخرجي الزفير بهدوء ومعه أيّ أفكار سلبيّة .. ثمّ نستخدم عبارات مختصرة وواضحة، ثمّ حاولي فتح صفحة جديدة مع الجميع بعيدا عن الاتّهامات المتبادلة والجدال .. بل استخدمي لغة الحوار الهادف الجميل لتقريب وجهات النظر بينك وبين الآخرين، ويمكن أن يساعدك في ذلك من تثقين به من الحكماء أو الحكيمات من أهلك أو من الصديقات الصالحات.. وأيضا نستفيد من هدي الرسول صلّى الله عليه وسلّم وصحابته كيف كانوا يعالجون تلك المواقف الصعبة .. فيمكنك أن تصنعي من المحنة منحة ومن الليمون الحامض شرابا حلوا .. وهكذا ..

5- ((والحياة قصيرة فلا نقصّرها بالهموم والخلاف)).. ولا تلتفت إلى الانتقادات لأنّ الكلّ يخطئ ويتعلّم .. لكن علينا أيضا ألاّ نتسرّع في إصدار الحكم على الناس وليعذر بعضنا بعضا .. والتسامح خلق راق حثّ عليه ديننا ولنا في ذلك أجر كبير .. ولنتواص على أن نبتعد عمّا يثير الخلاف من أساسه .. ولنغيّر موضوعه إلى موضوع أروع وأكثر إشراقا ..(( إنّها نظرة إلى الجانب الأجمل من الحياة الجميلة بذكر الله وطاعته ))..... وهذا الأمر الذي ذكرت أيضا مهمّ للتواصل مع زوج المستقبل .. بعد حسن الاختيار والتعرّف إلى الحقوق والواجبات للطرفين .. والابتعاد عن سفاسف الأمور .. واستبدالها بالمسارعة إلى (( معالي الأمور التي ترضي الله ورسوله وتقرّب ولا تبعد من خالقنا سبحانه )) فتصبّ في مصلحة الأسرة ككلّ .. حتّى تكون أسرة متماسكة تظلّها المودّة والرحمة .. مع الاستمرار والتواصي على طاعة الله ورسوله ..
6- ( لماذا تهبط العزيمة سريعا ؟ ) : ألا تذكرين قصّة قائد هزم فجلس كئيبا تحت شجرة فرأى نملة تحمل غذاء تصعد صخرة سقطت لم تيأس ، حاولت بعدّة أساليب ، لم تقل هذه طاقتي سأستسلم لا فنجحت:فكان دافعا له ، أعاد الكرّة بتفكير إبداعي فانتصر .. وإن شاء الله تكونين ممّن لديهنّ "همم عالية " لاكتساب الثقافة والعلم النافع والمهارات المفيدة في حياتك .. لقد تحدّين الصعاب جدّدن حياتهنّ بعزيمة قويّة ، لم يسمحن لليأس أن يتسلّل إلى نفوسهنّ فكنّ بحقّ قدوة لغيرهنّ: إذا فلنعد برمجة أفكارنا بإيجابيّة فتتغيّر المشاعر ثمّ السلوك والدافعيّة بشكل إيجابي .. وأساس النجاح والتفوّق في أيّ أمر يتلخّص في كلمة "رفق ": ر=رغبة أو دافعيّة : ف= فرصة : ق = قدرة ... بإذن الله .. ولقوّة الإيمان بالله أثر كبير في مواجهة الإحباط ..فكلّما كانت الثقة بالله والأمل برحمته أكبر .. كلّما كانت " الدافعيّة " أقوى" لمواجهة الصعوبات ..
7- والقلب النديّ بالإيمان لا يقنط من رحمة الرحمن .. مهما ضاقت به الأرض وأظلم الجوّ، وغاب وجه الأمل في ظلام الحاضر. فإنّ رحمة الله قريب من المحسنين الذين يحسنون التصوّر ويحسنون الشعور بلطفه. والله على كلّ شيء قدير) .... إنّ خالقك الذي كفاك في الماضي ما كان سيكفيك في غد ما يكون .. وهناك كتب مفيدة لك مثل كتاب : "" لا تحزن "" للشيخ د. عائض القرني وغير ذلك من الكتب والمحاضرات المفيدة للعلماء الثقات .. حفظك الله ويسّر أمرك وأسعدك ورزقك الله الزوج الصالح والذرّية الصالحة التي تسرّك .. اللهمّ آمين ..

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:2889 | استشارات المستشار: 405


استشارات محببة

طفلتي تحرّف الحروف بعد أن اختلطت بأطفال أسرتها!
الإستشارات التربوية

طفلتي تحرّف الحروف بعد أن اختلطت بأطفال أسرتها!

السلام عليكم ورحمة الله..rnتعاني طفلتي (5 سنوات) من اضطراب النطق...

أروى درهم محمد الحداء2619
المزيد

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!
الإستشارات التربوية

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي ولدان أحدهما يحاول دائما...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2620
المزيد

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!
الإستشارات التربوية

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!

السلام عليكم rnلي ابنة في الصف السادس الابتدائي لاحظت عليها أنها...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2620
المزيد

أبنائي ومشلكة التأخر في النوم !
الإستشارات التربوية

أبنائي ومشلكة التأخر في النوم !

مرحبا rnأنا عندي ولدان أعمارهما 9 سنوات و7 سنوات مشكلتي معهم...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2620
المزيد

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها  !
الاستشارات النفسية

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها !

السلام عليكم عشت بعيدة عن أمّي لأنّ أمّي مطلّقة وعشت طفولة تخلو...

د.أحمد فخرى هانى2620
المزيد

أريد حلاً لأحبّ عائلتي خصوصا أمّي!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلاً لأحبّ عائلتي خصوصا أمّي!

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري ستّة عشر عاما ، أبي متزوّج امرأتين...

رفعة طويلع المطيري2620
المزيد

زوجتي تتعامل معي بقسوة!
الاستشارات الاجتماعية

زوجتي تتعامل معي بقسوة!

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
أنا شابّ عمري خمس...

مالك فيصل الدندشي2620
المزيد

أشعر بالذنب وأنّي خائنة و سيّئة الأخلاق و مذنبة في حقّ ديني !
الاستشارات النفسية

أشعر بالذنب وأنّي خائنة و سيّئة الأخلاق و مذنبة في حقّ ديني !

السلام عليكم ورحمة الله عمري سبع وثلاثون سنة . توفّي أبي وعمري...

رانية طه الودية2620
المزيد

هل علي شيء ا نلم اتدبر القرآن؟
الأسئلة الشرعية

هل علي شيء ا نلم اتدبر القرآن؟

انا أحب اسمع القران سماعاً (بدون خشوع وتتدبر) وأشعر براحة وطمأنينة...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند2621
المزيد

هل أشجع أمي على طلب الطلاق؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أشجع أمي على طلب الطلاق؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:rnالمستشار الكريم: أرجو الإجابة...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير2621
المزيد