الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


16 - محرم - 1432 هـ:: 23 - ديسمبر - 2010

مشكلتي أنني لا أهتم بنفسي وبرشاقتي وبنظافتي!


السائلة:ريم

الإستشارة:رياض النملة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في البداية اشكر كل العاملين في موقع لها أون لاين على الجهود المبذولة من اجل حل مشاكل عشرات بل مئات الأشخاص.
وأنا من المتابعين للموقع من أكثر من سنتين في كل أقسامه.
ولم أتردد أطلاقا في طرح مشكلاتي وليست مشكلة واحدة على أمل أن أجد الحلول المناسبة لمشكلاتي. وأن تكرمت أريد من الأخ رياض النملة أن يجيب على تلك الاستشارة أو طبيب نفسي متخصص.
ولكن قبل أن اطرح مشكلاتي قد تطلبون مني زيارة طبيب نفساني ولكن سؤالي الطبيب النفسي ماذا يمكن أن يفعل أو بمعنى آخر ( ماذا سيحدث في جلسة عند الطبيب النفسي ) وكم تدوم الجلسة وخاصة في المستشفيات الحكومية في بلدي والتي عليها ازدحام كبير من المرضى .
واسمحوا لي أن أعرفكم عن نفسي وطفولتي قبل أن أبدا بطرح مشكلاتي  حتى تكون الصورة واضحة لديهم عن نشأتي وطفولتي.
إنا فتاة أبلغ من العمر 25 عاما تخرجت من سنتين من جامعة تخصص رياض الأطفال واخترت التخصص من حبي للأطفال واكتشاف عالمهم وحاليا جالسة بالبيت لم أجد عملا سواء في القطاع الخاص أو العام بالرغم من رغبتي الشديدة بالعمل لتحقيق ذاتي وقد عانيت كثيرا حتى أجد فرصة عمل لي ولكن لا فائدة, أعيش بين أب وأم و3 أخوات وأخ واحد وعلاقتي بأمي وأبي جيدة فانا أحبهم وهم يحبوني ولكن هناك حاجز بيني وبين أمي فانا أتمنى أن تعاملني كصديقة لي وهي لا تفهمني ولا تفهم همومي بالرغم من أنها غير مقصرة بحقي  ولا أتخيل الحياة من  دونها, أما  أختي الكبرى فهي كل حياتي فأنا أعتبرها أمي الثانية وأحبها اكتر من أي شيء آخر حتى أكثر من أمي وأبي فهي ربتني وأنا طفلة ولكن منذ أن تزوجت وهي تغيرت فلم تعد تهتم بي ولا ألومها لأنه لديها عائلة وزوج و3 بنات وابن كل اهتمامها هو أسرتها أما بقية أخوتي فعلاقتي بهم ليست جيدة وعلى خلاف دائم معهم ولا أحبهم مثل ما أحب أختي الكبرى ولا يهمني أمرهم إطلاقا, أما أخي الوحيد في الصغر كنا مثل الأصدقاء نحب بعضنا ونلعب معا وكان يخاف علي ولكن في الكبر تغير أخلاقيات أخي في مرحلة المراهقة وتسبب الكثير من المشاكل لنا لحد الآن منذ أن كان عمري 12 حتى الآن وأنا مقاطعته لا أتكلم معه ولا يتكلم معي وكم أتمنى أن ترجع علاقتي به كما في السابق فأنا أحبه كثيرا ولكن أعرف أخي جيدا وأعرف طبعه مستحيل أن يتغير
أما عن طفولتي فكانت طفولتي غريبة جدا فكنت أقوم بتصرفات غريبة جدا مثلا كان جانب بيتنا عمارة كنت أقضي كل وقني بالتجوال بين الطوابق والصعود إلى السطح طول نهار يومي وأيضا كان لي صديقة أقض كل وقتي معها في بيتهم من الصباح للمساء ولم أكن أخاف من عقاب أهلي إطلاقا
وفي طفولتي تعرضت للتحرش الجنسي عدة مرات من قبل ابن عمي عندما كان عمري 11 عاما وأول تحرش لي بكيت كثيرا ولم أستطع أخبر أحدا وكان وقتها أبي يعمل في دولة خليجية وأمي في دولة الإمارات حيث كانت أختي الكبرى على وشك الولادة وتكررت تحرشاته لي في بيتي وفي بيته وآخر مرة تحرش في كانت أمي هنا قررت أن أخبرها بما يحصل فكتبت رسالة وأعطيتها إياها وأمي قرأت الرسالة واتصلت بعمي الذي جاء إلى البيت للاستفسار عن الأمر وبعدها تزوج ابن عمي وأصبح لديه أولاد ولكن من المستحيل أنا أسامحه وأفكر في الانتقام منه وافتضاح أمره عند زوجته مع العلم أبي لا يعلم بالأمر  .
والآن سأطرح مشكلاتي على شكل نقاط تسهيلا عليكم واعذروني على الإطالة :
•  في فترة طفولتي كنت أقوم بتصرفات غريبة ما زلت حتى الآن أمارسها  في كبري وسأسرد أمثلة على ذلك في السابق أقضم أظافري حتى الآن لم أستطع الإقلاع عن هذه العادة بالرغم من أني حاولت كثيرا أن لا أقضم أظافري وقد تنجح طريقتي ولا أقضم أظافري لشهرين وبعدها أقضمها كلها   ومن الأمثلة أيضا كنت في المدرسة أضع قلم الرصاص في فمي وأمصها ويعجبني طعمها كثيرا وحتى الآن كل ما أجد قلما أمصه وليست دائمة , وأيضا من الأمثلة قي فترة المدرسة الممحاة أمحو بها على الدفتر أو الورق أو أي سطح وينتج عنها فتافيت أقوم بدعكها لجعلها كالمعجون  من خلال أصابعي  وما زلت حتى الآن أمارسها ولكن عند توفر الممحاة فقط , ومن الأمور المزعجة جدا أنني أصبحت مدمنة على الشمع الأبيض ذات الملمس الطري أضع قطعة منه في فمي وأقوم بقضمها تدريجيا وبقطع صغيرة جدا حتى أنتهي من الشمع وكنت أشعر براحة نفسية عند القيام بذلك بالرغم من أنه لا طعم ولا رائحة له وأصبحت هذه العادة كإدمان لا أستطيع الإقلاع عنها وأنا أريد أن أتخلص من تلك العادة ولكن لا أستطيع ..... أخبروني هل هذا مرض نفسي وماذا يسمى ؟
•  مشكلة أخرى إنني لا أهتم بنفسي وبرشاقتي وبنظافتي فلا يهمني إذا كانت رائحتي كريهة فأنا مستعدة أن أبقى بلا استحمام لمدة أسبوعين وأنا سمينة قليلا لا أهتم لرشاقتي فأنا أعلم أنني لست جميلة ولم أمارس الرياضة أو إتباع نظام غذائي معين وإذا أردت الاهتمام بنفسي فأهتم بنفسي من أجل الآخرين فقط لا من أجل نفسي وقد يمضي اليوم أو اليومين دون أن أمشط شعري أبدا وإذا زارنا ضيوف أمشط شعري وكذلك لا أغسل وجهي عند الاستيقاظ من نومي  باختصار لا أهتم بنفسي ونظافتي ورشاقتي من أجل نفسي بل من أجل الآخرين .
•  مشكلة أخرى هو تعامل الآخرين من حولي سواء من قبل عائلتي أو صديقاتي أو أقاربي فهم يعاملوني أنني غير ناضجة مع العلم أن تصرفاتي طبيعية وناضجة وأتصرف مثل الكبار فمثلا يناقشون الموضوع في جلسة فإنهم لا يوجهون الكلام لي عندما أكون موجودة معهم وهذا يحسسني أن لا وجود لي لديهم  وليس لي قيمة عندهم وعانيت من هذا الأمر كثيرا ويسبب ألما نفسيا كبيرا وإذا طرح أهلي موضوعا معينا لا أستطيع أن أناقشه معهم وإذا مزحوا لا أستطيع المزاح معهم لا أعرف لماذا ولكن أبقى ساكتة أبدا أستمع للنقاش دون مشاركتهم , وعندما أحاول أن أشارك معهم فإني أرتبك  في كلامي وأشعر أنني سأقول كلاما خطأ مع أني لم أقل شيئا خاطئا ولكن أستطيع أنا أناقشهم وأتكلم معهم براحة عندما يكون شخصا واحدا فقط  , لا أشعر ربما أعاني من رهاب اجتماعي أم لا أترك الحكم لكم  , بالرغم أنني  اجتماعية جدا وأحب زيارة أقاربي وصديقاتي , وبسبب هذه المشكلة فإنني أمتنع عن الزواج  وتكوين أسرة بسبب هذه المشكلة .
•  مشكلة أخرى هي أنني حساسة جدا عندما يوجه لي نقدا أو كلاما جارحا فإني أبكي بسرعة ولا أستطيع أن أتماسك نفسي حتى لا أبكي أمامهم سواء من الكبار أم الصغار .
•  مشكلة أخرى هي انقطاعي في الصلوات المفروضة علي فأنا أصلي أياما وأترك أياما أخرى بلا صلاة مع العلم أهلي كلهم يصلون  فأمنيتي هنا الالتزام بالصلاة مع الخشوع التام في صلاتي , ولكن أحيانا أشعر أني مصابة بالمس ولكنني لا أعرف كيف أعرف ذلك  .
•  أيضا أعاني من مشكلة حب لفت الانتباه , فكم من المرات أتمنى أن أمرض وأدخل المستشفى من أجل أن ألفت الانتباه تجاهي من حولي ففي سنة من السنوات اضطررت لدخول المستشفى لإجراء عملية جراحية وكم فرحت كثيرا لذلك لأني  أحب أن أحصل على اهتمام وعناية خاصة .
•  مشكلة أخرى تؤرقني وهي اللعب بالأعضاء التناسلية ( في الخارج فقط وليس في داخل العضو التناسلي ) وقد حاولت التغلب من هذه العادة ولكن بدون فائدة وألجأ للعادة عند النوم أو أثناء التحدث بالهاتف 
•  وأخيرا أحيانا تصيبني نوبات من الاكتئاب خلال فترات من حياتي  وأنا أعرف متى أصاب بالاكتئاب والتي أحيانا تستمر النوبة لشهر أو أكثر ولكن آخر نوبة جاءتني  في أول سنة جامعية لي أصابني الاكتئاب لمدة  4 أشهر وكانت الأسوأ في حياتي ويأتي الاكتئاب فجأة بدون سبب وقد قرأت عن الاكتئاب أنه أسبابه غير معلومة وأنا أصنف نفسي من تلك الفئة  ومنذ آخر النوبة حتى لم تأتني  نوبة اكتئاب أخرى وأنا أخشى أن تأتيني تلك النوبة فسؤالي انصحوني باسم دواء يساعدني على تخفيف المزاج السيئ  مع العلم أنني أعرف جيدا إذا أنا مصابة بالاكتئاب أم لا 
وأخيرا أعتذر لكم عن الإطالة ولكن هذه التفاصيل قد تفيدكم كثيرا وأنا جاهزة للإجابة عن استفساراتكم ولكن أريد أن أنوه إلى نقطة هامة أنني طيبة جدا أحب الخير للآخرين وأنا لست من الفتيات التي تبحث عن الحب .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...
أختي الكريمة:
كل ما عرضته في رسالتك مهم للحصول على تصور متكامل عن حالتك.
لقد مررت خلال حياتك بعدة مواقف تعرض فيه شعورك بالأمان للتهديد, كان من أوضحها التحرش الذي تعرضت له في طفولتك تحت ضغط وإجبار من قريبك من ابن عمك الذي كنت تتوقعين منه أن يكون سندا لك ومدافعا عنك فجاءت الصدمة أن كان هو مصدر الخطر! وزاد من حجم التهديد بُعد أبويك عنك جغرافيا فلا يوجد احد تأوين إليه وقتئذ لتخفيف الشعور بالقلق وعدم الأمان وهذا زاد من شعورك بالاحتقان والإحساس بالإهانة وقلة التقدير لذاتك لاستغلال ابن عمك ضعفك وغياب والديك.
موقف آخر وهو فقدانك لأختك الكبرى بزواجها والتي أسميتها أما ثانية فأحسست بغياب الشخص الذي كنت تفزعين إليه فيما يهمك ويغمك، وموقف ثالث هو انقطاع علاقتك بأخيك الأصغر والذي كنت تحبينه كثيرا ويبدو من خلال رسالتك أن علاقتك بوالديك ربما لكثرة السفر وبقية أخواتك ليست بتلك القوة.. فالمحصلة هو فقدانك لأشخاص أو علاقات اجتماعية وأسرية كنت تستمدين منها القوة والاطمئنان والأمان إضافة إلى التحرش الذي فيه تهديد مباشر لحاجة الإنسان الفطرية للشعور بالأمان وضرورة إشباع هذه الحاجة خاصة في مرحلة الطفولة من خلال رعاية الوالدين وعنايتهما وقربهما من الطفل.
فيمكن أن نقول أن ذلك أوجد لديك شعوراً مستمراً بالقلق والخوف وترقب وقوع الخطر من أي أحد وهذا قد يؤدي إلى اتخاذك بعض السلوكيات كمص القلم وقضم الشمع الأبيض واللعب بالأعضاء التناسلية والاستغراق في أحلام اليقظة وهذه سلوكيات قد تولد شعوراً مؤقتاً بالراحة النفسية والهروب من الواقع فتخفف شيئاً من القلق الداخلي، ومن التبعات النفسية المهمة والمتولدة عن الشعور بعدم الأمان وقت الطفولة قلة ثقة الإنسان بنفسه في كبره، و خصوصا التعرض إلى التحرش الجنسي فهو يؤدي إلى الشعور بقلة الاحترام والتقدير للذات وهذه الأمور تؤدي إلى عدم اكتراث الإنسان بنفسه ومظهره، تحسسه من النقد لضعف ثقته بنفسه وإحساسه الداخلي بأنه ليس أهلا لأن يشارك برأي أو في حل مشكلة ما، وفي نفس الوقت هو يريد ألا يفقد الآخرين لأنه يحس بحاجة ماسة لهم ولا يستطيع الحياة بدونهم (من سمات الشخصية الاعتمادية) فيحاول لفت النظر وهذا السلوك يتم تعزيزه من خلال ما تجدين من الاهتمام بك ومراعاتك في حال مرضك مما قد يودي إلى تكرار هذا السلوك غير الناضج، وغنياً من القول أن كل هذه النتائج مع قلة تقدير واحترام الذات تودي إلى ظهور الاكتئاب بين الفينة والأخرى عند وصولك لحد اليأس.
لذا فإن حالتك تحتاج إلى جلسات نفسية سواء مع طبيب نفسي له خبرة في العلاج النفسي غير الدوائي أو أخصائية نفسية متمرسة، هذه الجلسات الهدف منها أولا بناء علاقة صحية غير اعتمادية مع المعالج يستطيع من خلالها تقييم حالتك لان هناك العديد من الاستفسارات تحتاج إلى توضيح أكثر واستكشاف، ومن ثم بدء العلاج المناسب الذي سيكون في الغالب معرفياً وسلوكياً أكثر منه دوائياً والحقيقة أن الاستشارة الكتابية لا تكفي لان الأمر يتطلب عقد عدة جلسات علاجية.
وفقك الله وأعانك ،،،



زيارات الإستشارة:72475 | استشارات المستشار: 271

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    هل هذا عقاب أم اختبار؟
    الدعوة والتجديد

    هل هذا عقاب أم اختبار؟

    بسمة أحمد السعدي 08 - جمادى الآخرة - 1430 هـ| 02 - يونيو - 2009
    الدعوة في محيط الأسرة

    كيف أحبب أولادي في الطاعة لله وللرسول؟

    د.قذلة بنت محمد بن عبد الله القحطاني11077


    وسائل دعوية

    أعيش في الغربة فكيف أهدي شخصا ما للإسلام؟

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5559



    استشارات محببة

    يريدني أن أبيّض لوني قليلا لأنال إعجاب والدته!
    الاستشارات الاجتماعية

    يريدني أن أبيّض لوني قليلا لأنال إعجاب والدته!

    السلام عليكم .. أحبّ شخصا وكان يبادلني الشعور منذ فترة من...

    د.سميحة محمود غريب2799
    المزيد

    كيف أتعامل معه و أجعله ينسى أنّي مطلّقة؟
    الاستشارات الاجتماعية

    كيف أتعامل معه و أجعله ينسى أنّي مطلّقة؟

    السلام عليكم ... أنا متزوّجة حديثا للمرّة الثانية ووضعي جيّد...

    مها علي الخالدي2800
    المزيد

    كيف أقهر الحصار؟(2)
    الاستشارات الاجتماعية

    كيف أقهر الحصار؟(2)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلا أعرف مدى شكركم على هذا الموقع...

    د.مبروك بهي الدين رمضان2801
    المزيد

    أريد أن أستعيد حب بناتي!
    الإستشارات التربوية

    أريد أن أستعيد حب بناتي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا مطلقة وأسكن مع أهلي في...

    أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2801
    المزيد

    كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟
    الإستشارات التربوية

    كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا معلمة صف أول.. كيف أتعامل...

    د.سعد بن محمد الفياض2801
    المزيد

    أريد أن أوصل لها مالها لكنني لا أعرف عنوانها!
    الأسئلة الشرعية

    أريد أن أوصل لها مالها لكنني لا أعرف عنوانها!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnفي المرحلة الجامعية كانت هناك...

    الشيخ.عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود2801
    المزيد

    ما هي حدود الوجه الواجب غسله في الوضوء?
    الأسئلة الشرعية

    ما هي حدود الوجه الواجب غسله في الوضوء?

    السلام عليكم ورحمة الله..rnأرجو الإجابة على سؤالي بسرعة.. وجزاكم...

    د.فيصل بن صالح العشيوان2801
    المزيد

    ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!
    الإستشارات التربوية

    ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!

    السلام عليكم..
    لدي بنت عمرها تسع سنوات وتدرس بالصف الرابع...

    فاطمة بنت موسى العبدالله2801
    المزيد

    السؤال هل هي طاهرة هذه الخيوط أم لا؟
    الأسئلة الشرعية

    السؤال هل هي طاهرة هذه الخيوط أم لا؟

    السلام عليكم ..rnأنا عندما انتهت الدورة جلست يوما وليلة بعدها...

    د.فيصل بن صالح العشيوان2801
    المزيد

    أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!
    الإستشارات التربوية

    أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!

    السلام عليكم.. أشيروا علي.. ابنتي عمرها 3 سنوات أحاول تحفيظها...

    عزيزة علي الدويرج2801
    المزيد