الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


03 - ربيع أول - 1431 هـ:: 17 - فبراير - 2010

بدأ شكي بسبب سهره ومكالماته ورسائله!


السائلة:نيفين س

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم...
أنا متزوجة منذ 10 سنوات ولدى طفلين ولا أعمل وزوجي تاجر. أنا أحب زوجي جدا وهو أيضا ونعيش حياة جيدة جدا وهو زوج و أب رائع لا يعيبه شيء أطلاقا غير أنه معتاد علي السهر وهذا بحكم عمله ولكن الموضوع زاد في أخر 3 سنين " زوجي يكبرني بعشر سنوات".
المهم بدأت بيننا مشاكل بسب كثرة واستمرار السهر بشكل يومي لبعد الساعة 3 صباحا إلي أن وجدت علي تليفونه رسائل ومكالمات فائته وقليلة جدا مستقبلة نسائية كثيرة وغريبة فبدأ الشك والغيرة يملئني وتم بيننا مواجهات ولم ينكر ولكنه أشار أنه كلام فارغ وستات تافهة خاصة أن 99% من الطرف الأخر وليس منه ولكن المشكلة أصبحت في أنا فلا أستطيع التوقف عن البحث في تليفونه من دون علمه وأيضا متابعته بالسؤال : أنت أين ؟ تأخرت لماذا ؟ أنت مع من؟ مالك ؟ .......إلخ. حتى ضاق بي وأصبحت حياتنا كلها شك وغيرة مني وعند واستفزاز منه.
 أنا لا أستمتع بأي شيء في حياتي رغم أنه لم يتغير في اهتمامه بكل شيء في البيت كما هو لكن أنا لا أعرف ماذا أعمل؟ كي أستعيد الثقة به وفي نفسي لأني أم وست بيت ناجحة جدا لكن زوجة لم تملأ عين زوجها.
على فكره أنا وزوجي صرحاء جدا مع بعض و تكلمنا كثير لكن النتيجة دائما أني أبكي وهو يقول لي اطمئني يا زوجتي أنت وأولادي أغلي شيء عندي لكن حاولي تتغيري و ولا تسيرين  الكون علي كيفك أنا دائما عمري أسهر مع أصحابي من قبل ما أتجوز وطبيعة شغلي أني أقابل التجار بعد الشغل على العشاء أو على كافيه نتكلم في شغل أو غيره وطبعا التجار دول ممكن يكونوا نساء أو رجال معهم نساء تحتاج كسر رقابها .
أرجو مساعدتي و سرعة الرد و شكرا مقدما


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا..
أختي الكريمة بارك الله بك وبزوجك وبذريتك..لقد سررت بأول جملة من رسالتك: (أنا أحب زوجي جدا وهو أيضا ونعيش حياة جيدة جدا وهو زوج و أب رائع لا يعيبه شيء أطلاقا ) فهنيئًا لكِ أختي الفاضلة هذا الزوج ونسأل الله عز وجل أن يبارك لكِ فيه وفي أولادك، وأن يجعلهم ذرية صالحة، وأن يقر عينك بهم، وأن يفتح عليكِ من بركاته ورحماته ، (رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً).
غاليتي مرض الشكوك مرض خطير، ومقيت إذا دخل الحياة الزوجية قوض أركانها وهدم بنيانها وتركها خراباً ينعق فوقها البوم!! ولأجل خطورته جاءت نصوص كثيرة في كتاب الله تعالى وسنة رسوله –صلى الله عليه وسلم - بالتحذير منه وبيان خطورته ، ولأن الظن السيئ والشك يستميل قلب صاحبه فيدفعه إلى التحقق من ذلك ،  جاء بعد هذا المقطع من الآية مباشرة النهي عن التجسس بقوله تعالى:"ولا تجسسوا".وهكذا يغلق الإسلام باباً عظيماً من أبواب إبليس على الأسرة ، بأن لا يلتفت الزوجان إلى الشكوك ولا يدعاها تهدم بيتهما السعيد  ، فعدم الثقة في زوجك والشك فيه على الدوام ، هذا أمر لا ينبغي أن يقع منك لأنه سوف يحملك على كثير من التصرفات التي تجعلك تنفعلين بسرعة وتشكين في تصرفاته فتفتشين هاتفه الخاص كما فعلتي، وربما متاعه وملابسه الخاصة ، فحاولي أن تبيِّني له في جلسة هادئة أنك قد نسيت كل هذه الأمور وأنك فتحت صفحة جديدة وأنه زوجك وأنه حبيبك وأنه - بإذن الله عز وجل – سيكون زوجك في الجنة بمنِّ الله وكرمه ، قولي له إنني أثق بك يا زوجي الكريم ، ولكن قد تتكلم مع بعض النساء في معاملات ربما قد تجر إلي أمور محظورة، فقد حرم الله جل وعلا العلاقة بين الرجال والنساء الأجنبيات إلا بالزواج ، وكما أنك لا ترضى هذا لزوجتك فكذلك أنا لا أرضاه لك ، فأنت فيك الخير وفيك الفضل ، فينبغي إذن أن نتعاون على طاعة الله جل وعلا ، وقد قال – صلوات الله وسلامه عليه -: (من ترك شيئًا لله عز وجل بدله الله ما هو خيرًا له منه) ، وأنت قد منَّ الله عليك بالزوجة ، ومن عليك بالذرية الصالحة ، ومنَّ عليك كذلك بالمال والعمل بالتجارة ، فينبغي إذن أن نشكر نعمة الله جل وعلا بأن نستخدم هذه النعم في طاعة الرحمن.. ولتأخذي الأمر بشيء من الحكمة وشيء من الاعتدال في التعامل، فالإنسان بطبعه لا يحب من يحاسبه على كل شيء .. يراقبه .. ويملي عليه التعليمات أو يطلب منه الاعتراف .. فما بالك إن كان من تحاسبين هو رجل وإضافة إلى ذلك زوجك ولا أقصد برجل بأنه أفضل أو لديه الصلاحية بذلك ، لكن هي طبيعة جنس الرجال عموما ، وخصوصاً الرجال في مجتمعاتنا العربية ،  توقفي عن المعاتبة والمحاسبة والمراقبة .. توقفي لبعض الوقت .. حاولي زرع الحب والسلام بتصرفاتك ، بأخلاقك .. اتركيه يفعل ما يشاء من دون أن تحاسبيه .. من دون أن تشعريه أن هناك من يحاول أن يسيطر عليه .. فذكريه يا أختي وعظيه ولكن بالأسلوب اللطيف وباختيار الأوقات المناسبة ، فقد قال تعالى: (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ). فبدل أن تظلي كئيبة حزينة مهمومة يدور في خيالك ما قد يحدث أثناء وجود زوجك في عمله أو مع أصدقائه حاولي أن تحتضني زوجك، حاولي أن تقربيه إليك بقوة وذلك بحسن تعاملك معه بحسن تجمُّلك له، بتغيير بعض الصفات في مظهرك التي تجعلك أمامه مشرقة مبهجة، لاسيما ما يتعلق بملابسك وتصفيفة شعرك، ، فحاولي يا أختي أن تدخلي إلى قلب زوجك من الأمور التي يحبها، فإن للمرأة نظرة في زوجها، فهي تعلم الأمور التي تبهجه والتي تجعله منشرح النفس سعيدًا مسرورًا، فتلمسي هذه الأمور، فمن الأزواج من يبهجهم تزين زوجاتهم بصورة فائقة جميلة، ومن الأزواج من يسعده أن يسمع من زوجته كلام الثناء على مظهره وعلى جماله وعلى حسن سمته، ومن الأزواج من يطلب السعادة بوجبة شهية يحبها تعدينها له في وقت لا يؤملها فيه. ومن هذا المعنى: إعداد العشاء اللطيف الذي تزينيه بالزهور والورود وبالأنوار الخافتة واستقبال الزوج في جوٍ احتفاليٍ جميل وحضنه وتقبليه وإهدائه هدية حلوة تسر خاطره..
وأخيرا .... لا تنسى أن عندك السلاح الماضي القاتل والمدمر والفعال والمغيِّر: سلاح الدعاء.. سلاح الدعاء ، ربنا العظيم أمرنا بالدعاء ووعدنا بالإجابة ، توجهي إلى الله بالدعاء واسأليه أن يقرب بينكما ويصرف عنكما السوء  ، و احرصي على أوقات الإجابة مثل الثلث الأخير من الليل ، وبين الأذان و الإقامة وعند نزول المطر ، آخر نهار الجمعة ، لأن جل شأنه أمرنا بالدعاء ووعد بالإجابة كما قال الله تعالى ( وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ  ) غافر:60 ، وقال الله تعالى )إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) القصص:56 ، حبيبك - صلى الله عليه وسلم – قال: (لا يرد القضاء إلا الدعاء) ، وقال: (إن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل ، فعليكم عباد الله بالدعاء) ، وقال: (فإنه لا يهلك مع الدعاء أحد) ، فأتمنى أن تكثري الدعاء له:«اللهم طهر قلبه، وحصِّن فرجه»
 أسأل الله أن يطهر قلوبنا جميعاً .
 
 



زيارات الإستشارة:3271 | استشارات المستشار: 345


الإستشارات الدعوية

كيف أستعيد نفسي وثقتي فأنا أحبّ عملي كثيرا ؟!
الاستشارات الدعوية

كيف أستعيد نفسي وثقتي فأنا أحبّ عملي كثيرا ؟!

أنس أحمد المهواتي 13 - جمادى الآخرة - 1438 هـ| 12 - مارس - 2017
وسائل دعوية

كيف أخدم ديني؟

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي5587

أولويات الدعوة

أمنيتي الدعوة ولا أدري كيف أبدأ!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير10087




استشارات محببة

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!
الإستشارات التربوية

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!

السلام عليكم ورحمة الله..rnابني عمره 4.5 وهو في الروضة الآن له...

د.سعد بن محمد الفياض2608
المزيد

كيف أنظم لها وقت دراستها؟
الإستشارات التربوية

كيف أنظم لها وقت دراستها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأختي طالبة بكالوريوس وكما...

د.سعد بن محمد الفياض2609
المزيد

أريد زوجي للخلاص من منزل أهلي!
الاستشارات الاجتماعية

أريد زوجي للخلاص من منزل أهلي!

السلام عليكم ورحمة الله..rnتزوجت من ابن خالتي بإصرار من أهلي...

د.حمد بن عبدالله القميزي2609
المزيد

هل بعد النشوة ونزول المذي يتوجب علي الغسل?
الأسئلة الشرعية

هل بعد النشوة ونزول المذي يتوجب علي الغسل?

السلام عليكم ورحمة الله..بصراحة لا أعلم من أين أبدأ وأتمنى ألا...

الشيخ.إبراهيم بن عبد الرحمن بن ناجي آل عتيق2609
المزيد

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

أروى درهم محمد الحداء2609
المزيد

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أعاني من مشكلة أقف عندها...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2609
المزيد

اكتشفت أنّ والدي يشاهد المواقع الإباحيّة!
الاستشارات الاجتماعية

اكتشفت أنّ والدي يشاهد المواقع الإباحيّة!

السلام عليكم ..
منذ عام اكتشفت أنّ والدي يشاهد المواقع الإباحيّة...

أ.سلمى فرج اسماعيل2609
المزيد

ساعدوني للخروج من هذه الحالة و نسيان هذا الشخص!
الاستشارات النفسية

ساعدوني للخروج من هذه الحالة و نسيان هذا الشخص!

السلام عليكم .. توفّي والدي و هو في السابعة والعشرين من العمر...

ميرفت فرج رحيم2609
المزيد

زوجي شخص أنانيّ وعنيف ويحتقر كل من حوله!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي شخص أنانيّ وعنيف ويحتقر كل من حوله!

السلام عليكم .. أنا متزوّجة منذ 9 سنوات ، زوجي شخص أنانيّ وعنيف...

د.محمد سعيد دباس2609
المزيد

ما زال يلاحقني ويلحّ عليّ كي نستمرّ صديقين
الاستشارات الاجتماعية

ما زال يلاحقني ويلحّ عليّ كي نستمرّ صديقين

السلام عليكم .. شاءت الأقدار أن أتعرّف إلى شابّ من بلد عربيّ...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2609
المزيد