الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجان والعلاقة الخاصة


04 - شعبان - 1430 هـ:: 27 - يوليو - 2009

زوجي كبير وضعيف جنسيا!


السائلة:غربه غ غ

الإستشارة:ميساء قرعان

السلام عليكم ورحمة الله:
 وكل عام وأنتم والمسلمون بخير بمناسبة قرب شهر رمضان.
أما بعد: فمشكلتي هي أنني تزوجت من رجل كبير بالسن, وعند الزواج أخفى علي أنه يعاني من أزمة صدرية!
 ولم أعرف بهذا إلا بعد الزواج لأن فترة التعارف كانت قليلة جدا,ورضيت بذلك والحمد لله ورزقني الله ثلاثة أولاد منه, ولكن بعد المولود الثالث لا أخفي عليكم عملت على إغلاق المواسير لكي لا أحمل لأني بالمولودة الأخيرة: تعبت جدا ولأن زوجي كبير بالسن عملت على النظر إلى الأمام لأن زوجي لا يعمل والحكومة هي التي تصرف علينا, وأنا الآن متعبه نفسيا بسبب زوجي أصبح لا يقوى على العلاقة الزوجية وعنده ضعف كبير بالانتصاب لكثرة الدواء الذي يأخذه لمرضه!
وكم أنا نادمه على إغلاق المواسير لأنني أصبحت متعبة نفسيا وأقول إذا كان الأمر كذلك لماذا لم ينصحني؟ ويقول لي أنه لا يقوى على العلاقة الزوجية؟ وهذا شيء سبب لي الضيق منه؛ لأنه في هذه الحالة كان أنانيا بالتفكير.
والله أصبحت كل يوم مشاجرة وخلافات وكلام مسيء و ......إلخ، وأصبحت لا أطيقه لأنه كاذب في كل الأشياء سواء صغيرها أو كبيرها, وعند كل صلاه أطلب من الله أن يعافيني ويشيل عني الهموم والتفكير في هذا الأمر.
 لأنكم أدرى ما معنى إنسانه صغيره في العمر تحرم العلاقة الزوجية, وكل هذا وهو متكبر ومغرور لا أعرف لماذا, والله أطلب منه، أقول له إذا لم تقو على النوم معي: اسمعني كلاما طيبا تغزل بي، أنا امرأة لا أريد أن أفقد إحساسي بأني أنثى! لا تغلق كل الأبواب أمامي ارحمني خفف عني، ولكن لا حياة لمن تنادي.
 وللعلم أنا في غربة عن أهلي وموطني، وهذا الشيء أصعب لأن لو لي من يؤنس وحدتي! لما فكرت بهذا الشيء كثيرا والله أنني أصبحت لا أنام إلا وجه الصبح وأنا أفكر في هذه الحياة, ونفسيتي متعبة وأصبح شعري يسقط باستمرار وبكثرة بسبب التفكير, والعجب عندما تأتي واحدة من بناته أراه يسمعها كلاما معسولا وبراقا!  وأستغرب من المفروض أن أستمع أنا لهذا اللطف, كوني متكتمة على حقيقته ومحافظة على بيته وأولاده مثل الخادمة طوال اليوم.
 أصبحت كثيرة الصراخ بأبنائي بشكل جنوني، وكثيرة البكاء وأضرب أولادي بجنون لأتفه الأسباب، وكل هذا وهو ليس مهتم وأقول له أرجوك  ساعدني على تخطي هذه المشكلة، عوضني بشيْ آخر عن هذا ولا فائدة.
أرجوكم ساعدوني أرشدوني على الصواب لكي أخفف الضغط عني وأشعر بالراحة لأني من النوع العصبي جدا.
أنا آسفة على الإطالة ولكن لمن أشكو بعد الله سواكم و أتمنى أن أسمع الرد سريعا إذا  أمكن وجزاكم الله خير الجزاء.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت العزيزة غربة:
 بصدق أقدر كل ما ذكرته من مشاعر سلبية تشعرين بها بسبب وضعك الزوجي والنفسي والاجتماعي، لكن ما أرغب في قوله لك والقول الآن لا ينفع هو أنه كان عليك أن تقدري أن هذا الزوج قد تنتهي مدة صلاحيته كزوج بوقت قصير، ليس بسبب المرض فقط؛ وإنما بسبب كبر العمر وقد حصل الزواج بموافقتك.
 وبما أن المشكلة حصلت ولم يعد هذا الزوج قادرا على تلبية رغبتك كأنثى: فعليك محاولة التكيف مع الوضع والمحاولة معه لتعويضك العجز بما قد يرضيك.
 لكن الكلام في هذه الظروف لا يؤثر كثيرا كما أنه لا تكون لديه رغبة في التحدث في كلام الحب والغزل وهو على قناعة بأنه عاجز جنسيا.
 لا أعرف إذا كنت تفكرين بالزواج مرة أخرى فيما لو انفكت علاقتك به أم أن أبنائك سيمنعونك من ذلك؟
 إذا كنت تولين أبنائك اهتمامك الأكبر وهذا يجب أن يكون فما عليك سوى الاحتمال وإشغال نفسك بصداقات وعلاقات اجتماعية أو مزاولة أي عمل خارج المنزل إن كان متاحا أو حتى إشغال نفسك بالأطفال فثلاثة أطفال يتطلبون منك وقتا باستطاعتك أن تجعلي منه وقتا جميلا ولا تعتبريه بمثابة واجب ولا تصفي نفسك ولا تنظري لها كخادمة فأنت تقومين بتربية أبنائك، وذكرت أيضا ندمك على تسكير المواسير ولا أعرف السبب ما دمت لا ترغبين في الإنجاب وبالمناسبة التسكير ليس له أثر على نفسيتك أو تصرفاتك ولا تعيريه اهتماما.
 وأخطر ما كتبت في رسالتك على الرغم من أهمية كل ما ذكر فيها هو معاملتك لأطفالك وتفريغ غضبك بهم، والعصبية التي تمارسينها معهم والضرب الذي وصفته بالجنوني، هذه الانفعالات يا عزيزتي لن تحل المشكلة وإن كانت تشعرك بالتفريغ الآني بل ستخلق لك مشاكل مستقبلية، سينشأ أبنائك وهم كارهين لك، وقد تتجرعين المر في مراهقتهم لأن الضرب سيجعل لديك من هو منحرف، أو متمرد ومن هو منطوي وانسحابي وكلتا الحالتين مشكلة قد لا تستطيعين حلها لاحقا وستكون أهم مشكلات حياتك، حاولي - ويجب أن تفعلي- الفصل بين علاقتك مع زوجك ومشكلاتك الزوجية وبين أبنائك كي لا تصنعي لكِ ولهم مشكلات مستقبلية يصعب التعامل معها. 
تمنياتي لك بجميل الصبر.



زيارات الإستشارة:25716 | استشارات المستشار: 266


استشارات محببة

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!
الإستشارات التربوية

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!

السلام عليكم..
لدي بنت عمرها تسع سنوات وتدرس بالصف الرابع...

فاطمة بنت موسى العبدالله2801
المزيد

يريدني أن أبيّض لوني قليلا لأنال إعجاب والدته!
الاستشارات الاجتماعية

يريدني أن أبيّض لوني قليلا لأنال إعجاب والدته!

السلام عليكم .. أحبّ شخصا وكان يبادلني الشعور منذ فترة من...

د.سميحة محمود غريب2801
المزيد

أريد حلاً لأحبّ عائلتي خصوصا أمّي!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلاً لأحبّ عائلتي خصوصا أمّي!

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري ستّة عشر عاما ، أبي متزوّج امرأتين...

رفعة طويلع المطيري2801
المزيد

أريد أن أوصل لها مالها لكنني لا أعرف عنوانها!
الأسئلة الشرعية

أريد أن أوصل لها مالها لكنني لا أعرف عنوانها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnفي المرحلة الجامعية كانت هناك...

الشيخ.عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود2802
المزيد

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!
الإستشارات التربوية

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!

السلام عليكم.. أشيروا علي.. ابنتي عمرها 3 سنوات أحاول تحفيظها...

عزيزة علي الدويرج2802
المزيد

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!
الاستشارات الاجتماعية

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!

السلام عليكم ..
أنا امرأة مطلّقة ولديّ ثلاث بنات وولد ، كنّا...

أ.سماح عادل الجريان2802
المزيد

أمي لن تزوجني لشاب أمّه لا ترتدي الحجاب!
الاستشارات الاجتماعية

أمي لن تزوجني لشاب أمّه لا ترتدي الحجاب!

السلام عليكم .. أنا طالبة بالثانويّة العامّة و منذ 3 أسابيع...

د.محمد سعيد دباس2802
المزيد

لم أتقبل فكرة أن أكون زوجة ثانية!
الاستشارات الاجتماعية

لم أتقبل فكرة أن أكون زوجة ثانية!

السلام عليكم ..
مساء الخير - شخص يريد الارتباط وذات يوم...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2802
المزيد

أحيانا أتصرّف كالنساء!
الاستشارات النفسية

أحيانا أتصرّف كالنساء!

السلام عليكم .. أنا في السادسة عشرة من عمري أعاني من مشكلة...

رانية طه الودية2802
المزيد

خائفة من خطيبي أن يعرف علاقتي بزميلي!
الاستشارات الاجتماعية

خائفة من خطيبي أن يعرف علاقتي بزميلي!

السلام عليكم .. أنا امرأة مخطوبة حاليّا ، وقبل الخطوبة كانت...

د.محمد سعيد دباس2802
المزيد