الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


27 - رجب - 1430 هـ:: 20 - يوليو - 2009

أنا مزاجية وسريعة الملل!


السائلة:يارا م س

الإستشارة:ميساء قرعان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
في البداية: أشكركم من كل قلبي على هذا الباب الذي هو تنفيس لكل مهموم.
أنا فتاة عمري 19 عاما، أدرس في الجامعة سنتي الثالثة. فأنا لدي مشكلتان: الأولى وهي تؤثر على جميع مجالات حياتي وخصوصا علاقاتي الاجتماعية. وهي أنني سريعة الملل من الأشخاص جدا، ملولة إلى درجة متعبة!
تتعبني وتهدد حياتي بالوحدة، ومزاجية لدرجة عالية جدا.
فأنا والحمد لله هناك الكثير ممن يحبونني وفعلا هم صديقات وفيات جدا، ولكنني في بداية علاقتي معهن أكون بغاية الشغف والحب لهن ولكن سرعان ما ينتهي هذا الشغف ويتحول إلى ملل ينعكس على تصرفاتي معهن.
فأنا أجرحهن دون قصد أو حتى بقصد لشعوري بالبرود والملل تجاههن.
في لحظات أشعر أني أحبهن وأحتاجهن ولكن الغالب أني أشعر بالملل.
فعلا أنا مزاجي صعب جدا وهذه المشكلة ترعبني لأني أكره أن أظلم أي إنسان أو أجرحه فأنا أخاف الله ولكن أقسم بالله الموضوع ليس بيدي فأنا لا أستطيع أن أعامل الناس بعكس ما أشعر! حاولت كثيرا حتى لا أغضب الله بظلمي لهن، ولكن دائما أفشل فأنا إن اقتربت منهن أجرحهن وإن اعتزلتهن أخاف الوحدة كثيرا.. فماذا أفعل؟
مشكلتي تقتل جميع علاقاتي الاجتماعية.
أرجوكم الموضوع جدا مهم في حياتي.
المشكلة الأخرى هي:
أني أحببت ابن خالتي منذ الصغر، وكنت أشعر بالشغف تجاهه، ولكن بدأ يقل كلما اقتربنا أكثر من بعضا ربما بسبب المشكلة التي أخبرتكم عنها وربما بحكم العشرة أكثر فأنا وهو دخلنا نفس الجامعة((وهو أكبر مني بسنة)) وأصبحنا نتحدث ونرى بعضنا أكثر، المهم أن والدي كان معي ويقف بجانبي من بداية الموضوع لأنه يثق بي وبقراراتي وكان يقول لي: إنه على أتم الاستعداد أن يقبل به كزوج ولو تقدم لخطبتي وهو يدرس، على الرغم من أن أبي كان متخوفا من أن تؤثر البيئة السلبية التي عاشها بين أهله على تصرفاته معي.
فالبيئة التي عاشها في عائلة ممتدة الكل يتدخل في قرارات الكل.
الرجال يظلمون نسائهم بالضرب، نقاشاتهم بالصراخ ((عائلة ممتدة عشوائية )).
وعلى الرغم من هذه الظروف التي عاشها ابن خالتي؛ لكن أبي قبل به لأننا كنا نرى أنه مختلف فهو ملتزم متعلم يختلف تماما عن فكر البيئة التي عاش فيها. وهذا ما حدث فقبل شهرين تقدم هو لخطبتي رغم أن أوضاعه المالية سيئة جدا ومازال يدرس ولكن أبي وبدون سابق إنذار: رفض.
طبعا بعد أن جلست وتحدثت معه قال لي: ((أنا خفت عليك خفت أظلمك بموافقتي عليه وهو مازال يدرس)).
ربما بعد فترة من الصدمة: اقتنعت ولكن موقف ابن خالتي كان سلبيا أمام أبي، فقد بدأ يجرح في الكلام في وينعتني بالكاذبة؛ لأنني كنت أقول له: إن أبي موافق على الخطبة، والآن رفض فاعتقد أنني كنت أكذب عليه.
المهم أن أبي عندما علم بموقفه السلبي: رفضه تماما، و قال لي: إن هذا الإنسان لم يقف بجانبك، ولم يقدر ظروفي كأب عندما رفضت الخطبة، فلن تسعدي معه فموقفه غير رجولي وسلبي.
المهم أن علاقتي معه بدأت تتوتر منذ هذا الموقف.
فأخبرته أن نبتعد عن بعض حتى يشاء الله لنا الارتباط لأني أخاف الله، ولا أريد أن أعمل أي علاقات حرام؛ ووافق هو لأنه ملتزم أيضا.
مع العلم أني اتخذت هذا القرار أولا لرضا الله، وثانيا لأنني بدأت أشك إذا كان هو الإنسان المناسب لي فموقفه دل على أنه فعلا يتأثر بالبيئة السلبية التي عاشها.. وفعلا ابن خالتي عنده مشكلة أساسية حينما يغضب: يجرح بطريقة مهينة ممكن يحكي كلاما كبيرا.
وعنده مشكلة أخرى: أنه شديد الغيرة كثيرا لكني كنت أعلم ذلك، ولكن لم أكن أعرف أنها ممكن أن تصل إلى الشك.
بعد فترة من هذه المشكلة رأى عندي على الفيس بوك شابا قريبا لنا كنت قد أضفته عندي، وهذا أمر طبيعي فأنا يوجد عندي مجموعه من الشباب على الفيس بوك؛ لأني أشترك بورشات تدريبية وعلاقتي معهم لا تتعدى الحديث عن هذه الورشات وهو يعلم بهذا الموضوع ولكن موافق على مضض.
المهم عندما رأى عندي أني قد أضفت الشاب القريب جديدا ((وهذا الشاب هو يتحسس منه لأنه كان في فتره من عمري وأنا صغيره في السن كانوا يقولون أنهم سيخطبونني إياه ولم يكن الموضوع جديا.. وفتح ابن خالتي الموضوع معي منذ فتره بعيده وقلت له: إنه لا يوجد شيئا بيني وبينه على الإطلاق وانتهى الموضوع)).
المهم بعث لي برسالة قال لي فيها((ورعك وتقواكِ لا يظهر إلا علي)) يقصد أنني فقط أخاف الله أمامه هو عندما ابتعدنا عن بعض لنرضي الله، ولم أتق الله لأنني قد أضفت هذا الشاب القريب عندي..
طبعا هذه الجمل’: صدمتني وصلت ليشك بأخلاقي((على العلم أنني ليس لي علاقات مع الشباب تتعدى الجد والاحترام وأهلي يعلمون بكل تصرفاتي وأنا راضية عن نفسي لأنني أشعر أنني التزم حدود الله)) ..
هنا قررت أن أتركه لأنني تأكدت من شيء كان دائما يقلقني أن غيرته ستصل إلى الشك..
ولكنه عندما سمعني أتلفظ على الهاتف بأنني لا أريده: أصبح كالمجنون يترجاني أن لا أتركه، وأنه يحبني وأنه لا يستطيع أن يعيش بدوني ومرض في نفس اللحظة فبدأ يعرق ويتنفس بصعوبة...
في اليوم التالي: اتصل بي ليشرح لي و يخبرني أنه يفكر بطريقه سلبية..
فهو يعمل مشكلة على أتفه الأمور ويضخمها وكل المشاكل التي حدثت في الفترة الأخيرة كانت بسبب تفكيره السلبي وأنه يريدني أن أقف بجانبه وأسانده حتى يتغير...
مع العلم أنه طلب مني أن أقف بجانبه ليتغير قبل هذه المرة ووعدني أنه يتغير من ناحية العصبية ولكن بلا جدوى! فلم يتغير أبدا..
طبعا ردي كان أنني سأعطيه فرصة ونفتح صفحة جديدة ولكن اتفقنا أن نبق بعيدين لحين يستطيع الزواج..
ستسألون ما هي المشكلة؟
مشكلتي أنني لم أعد أشعر اتجاهه سوى بالشفقة وأنني وقفت بجانبه لأنني أشفقت عليه، لم أعد أشعر أنني أحبه وأشك أنه سيكون هو الإنسان المناسب لي الذي سيثق بي ويقف بجانبي ويقدر مشاعري.
فهو أثبت لي عندما رفضه والدي أنه لا يقدر مشاعري وجرحني وأهانني واتهمني بالكذب ...وأثبت لي بالموقف الأخير أنه لا يثق بي وأنه يغار لدرجة الشك.. وأنني أشك أنه اتصل بي ليخبرني أنه يفكر بطريقه سلبية فهو خاف أن يفقدني فبدأ بتبرير مواقفه..
ماذا أفعل ؟؟ كيف أعرف أن هذا الإنسان هو المناسب لي؟؟ وأنا لا أريد أن أظلمه؟؟ ولا أظلم نفسي ؟؟
فعلاقتنا منذ الصغر. سنتان قد عشتها معه. كيف اتخذ قرارا عقلانيا؟


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
العزيزة يار:
طلبت في استشارتك الرد على مشكلتين وأنا بعكس ما ترين لا أجد أن الثانية متعلقة بالأولى فكل مشكلة لها أسبابها، كما تلمست من رسالتك بأنك إنسانة واعية وناضجة فكريا وهذا سيساعدك ويجب أن يساعدك في التخلص من المشكلة الأولى، وهي سرعة مللك من الصديقات وتجريحهن في حال التواصل أو الابتعاد عنهن، لا أعتقد يا عزيزتي بأن تجريحك لهن يكون أهوجا أو عشوائيا أنت ربما تنتقدينهن بصوت مسموع، وقد يكون لديك الحق فيما تقولينه لكنه يعد تجريحا من وجهة نظرهن ومن وجهة نظرك، أعتقد بأنك تجدين أنهن أقل منك نضوجا فكريا وإن كنت تتبعين تصرفات تبدو هوجاء ولذا فأنت كثيرة الانتقاد أو تميلين للانعزال احترازا.
ما أنصحك به هو: أن تحاولي ضبط انفعالاتك وآرائك والتصريح بها تدريجيا، وأن تعدي للعشرين قبل إبداء وجهة نظرك كي لا تخسري صديقاتك أو أن تحاولي إتباع وسيلة أخرى توصلين فيها نفس الفكرة بأسلوب غير جارح أو أن تلتزمي الصمت إذا ما شعرت بأن تعلقك سيكون جارحا.
مهارات الضبط هذه عليك أنت محاولة ضبطها وابحثي دوما عمن هي أقرب إلى طريقة تفكيرك وأسلوب تفكيرك.
وإن اجتمعت مع مجموعة: فحاولي أن تتعايشي مع الجو العام ولا تفرضي أجوائك فالملل البسيط أفضل من الشعور بالوحدة والابتعاد عن المحيطين.
أما مشكلتك مع ابن خالتك:
وقد اتضحت في آخر رسالتك فباعتقادي أنك تعينها جيدا، وإن كنت أؤمن بأن قرار الارتباط هو في النهاية قرارك وبموافقة أهلك، إلا أنني من باب النصيحة وقد لمست أنك لا تحبينه أنصحك بعدم الارتباط وعدم توريطه أكثر، أي كوني صريحة معه وحاولي إنهاء العلاقة إن كنت واثقة بأن مشاعرك تجاهه مشاعر شفقة، فأن يصدم بعض الوقت أفضل من أن يصدم لاحقا ولفترة أطول، وأفضل من الارتباط والفشل في الزواج، هنالك مؤشرات قد تدل على فشل الزواج قبل حدوثه، فأنت رافضه لبيئته وطريقة تنشئته وهو من الواضح أنه متأثر بهما؛ وهذا ما سيزعجك ويتسبب بمشكلات لو تزوجته، كما أن غيرته وعشوائيته وعنفوانه قد تتسبب هي أيضا بمشكلات، أعرف بأن مصارحتك له بأنك لا ترغبين فيه زوجا قد تكون صعبة عليكما لكن صعوبتها أقل وطأة من الصعوبات التي قد تكون لو أجلت حسم الموضوع، حاولي ذلك مع تمنياتي لك بالتوفيق.



زيارات الإستشارة:13343 | استشارات المستشار: 266


الإستشارات الدعوية

أبي رجل طيب لكنه لا يصلي!
الدعوة في محيط الأسرة

أبي رجل طيب لكنه لا يصلي!

عمر بن محمد بن عبدالله 08 - شعبان - 1431 هـ| 20 - يوليو - 2010

أولويات الدعوة

انبذي الوساوس.. وانصرفي لما ينفعك!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير6007



وسائل دعوية

لي صديقة إسبانية وهي تحب أن تدخل الإسلام!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي5931

مكان التطعيم أصبح مثل الحجر!
الأطفال

مكان التطعيم أصبح مثل الحجر!

د.الجوهرة عبدالعزيز القضيبي6499
التقويم السريع للأسنان؟!
الأسنان

التقويم السريع للأسنان؟!

د.سلوى عبد الرحمن السدحان9085

استشارات محببة

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!
الاستشارات الاجتماعية

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnأنا تعرفت على فتاة وأحببتها...

د.علي بن محمد بن أحمد الربابعة2783
المزيد

هل أنا خائنة لأهلي وأبي وعمي عندما أتحدث مع أمي ?
الاستشارات الاجتماعية

هل أنا خائنة لأهلي وأبي وعمي عندما أتحدث مع أمي ?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأنا عندي مشكلة وكنت أريد...

عصام حسين ضاهر2783
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)

السلام عليكم ورحمة الله.. سؤالي إلى الدكتوراه رقية المحارب.....

د.رقية بنت محمد المحارب2783
المزيد

طفلي في السنة التمهيدية يرفض الاستذكار وترديد الآيات!
الإستشارات التربوية

طفلي في السنة التمهيدية يرفض الاستذكار وترديد الآيات!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
طفلي في السنة التمهيدية...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2783
المزيد

هل يمكن أن أطلب الطلاق أو الخلع من زوجي لأنّ العيش أصبح مستحيلا ؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل يمكن أن أطلب الطلاق أو الخلع من زوجي لأنّ العيش أصبح مستحيلا ؟!

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة منذ ثلاث سنوات ولديّ طفل....

أ.فرح علي خليفة2783
المزيد

أريد الانفتاح ومخالطة الناس والتخاطب معهم !
الاستشارات الاجتماعية

أريد الانفتاح ومخالطة الناس والتخاطب معهم !

السلام عليكم ورحمة الله أنا شابّ ، أمّي وأبي لا يسمحان لي بالخروج...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2783
المزيد

لا ينبغي لك استعمال ألفاظ الطلاق عند الحث أو الامتناع
الأسئلة الشرعية

لا ينبغي لك استعمال ألفاظ الطلاق عند الحث أو الامتناع

حلفت أن زوجتي طالق بالثلاث إذا دخلت بيت أمي.. أكيد راح أدخل...

الشيخ.سليمان بن إبراهيم بن محمد الأصقه2784
المزيد

أريد أن أستعيد حب بناتي!
الإستشارات التربوية

أريد أن أستعيد حب بناتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا مطلقة وأسكن مع أهلي في...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2784
المزيد

أجبرت على دراسة التاريخ، فهل أكمل؟
الإستشارات التربوية

أجبرت على دراسة التاريخ، فهل أكمل؟

السلام عليكم..rn أنا طالبة المستوى الثالث تاريخ مشكلتي بدأت...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2784
المزيد

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!
الإستشارات التربوية

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!

السلام عليكم.. rnابني ذو الأربع سنوات ذكي والحمد لله, عند النوم...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2784
المزيد