الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والعلاقات العامة


11 - ربيع أول - 1428 هـ:: 30 - مارس - 2007

لقد فقدت الثقة في كل من حولي !


السائلة:مروة

الإستشارة:عبد العزيز بن عبد الله بن صالح المقبل

السلام عليكم ورحمة الله...
أرجو من الدكتور عبد العزيز المقبل الإجابة على مشكلتي.. إن أمكن ذلك مشكلتي تتلخص في أني فتاة عمري 18 سنة تعرفت على صديقة في الجامعة ووثقت بها ثم اكتشفت أنها تحادث أخي وقد أخبرتني الفتيات بذلك وأنهم على علاقة منذ 6 أشهر لم أستطع تصور ذلك فأنا أحب أخي وهو مثال للقدوة والاحترام.. وقد أخذت هاتفه من هاتفي الخاص وذلك في غفلة مني ومن دون علم أخبرته بذلك ، لم ينكر وقال: من حقي ذلك فقد بدأت بإرسال رسائل عربية لها ، بحكم التخصص تخبره بما يحدث له من خلال حديثي له ، أراد فقط أن يعرف من هي التي تعلم كل ذلك عنه ولم تخبره من هي ! المهم علم عندما انهرت أنها هي ، طلب مني نسيان الموضوع لأنه عندما علم أنها هي حادثها و قال لها كلمتين يقول بعده لن تستطيع الاتصال ولن تضرني أنا بشيء بحكم وجودي معها في الكلية وقال انه درس له ولي وطلب مني عدم مصاحبتها أو إخبارها بشيء أو حتى إخبار أهلها لأنها إنسانة قذرة..
مشكلتي أني فقدت الثقة بمن حولي وهل أصدق أخي بحكم أنه اعترف لي ولا أريد إكمال الدراسة وبدأت الوساوس تنتابني لأني مرة ذهبت لبيتها وأخشى أنها صورتني وتريد تهديد أخي بذلك ليتزوجها وقد أهلكني الشيطان بالوساوس مع أني أتعوذ منه أنا إنسانة تحطمت وقد أظلمت الدنيا بعيني أخبروني ماذا أفعل فوالدي مريض لا يحتمل ذلك أجيبوا علي بأسرع وقت ممكن لكي أطمئن تحياتي..


الإجابة

الأخت الفاضلة : مروة.. السعودية، وفقها الله.
بنتي الكريمة : من خلال قراءتي لمشكلتك بدا لي أنك  تعانين – نوعاً ما – من عدم الثقة بالنفس، وربما كانت شجرة عدم الثقة منزرعة في نفسك منذ أمد بعيد.. فمع أن ما وقع فيه بعض الإثارة، إلا أنه لا يستحق كل هذا القلق منك.. خاصة وأنه – كما هو واضح – ولّد لديك عدداً من المشكلات، المتمثلة بالشكوك، التي بدت آثارها السلبية في عدم تحكمك في لوحة مفاتيح الحاسب (!!)، فظلت الأحرف – أحياناً – تتقافز من مكانها إلى أمكنة أخرى، وكأنها ترى ملامح الانفعال في وجهك، فتحاول الاختباء عن نظراتك !!
بنتي الكريمة : الأمر لا يستدعي منك كل هذا القلق، فصديقتك قد يكون اتصالها على أخيك ليس لأنها تبحث عن أحد تحبه، بقدر ما هو لون من العبث ينتجه الفراغ، ويدفع إليه تقليد زميلات.. أما أن يصل الحال بأن تصوِّرك لكي تضغط على أخيك أن يتزوجها، فهذه – في رأيي – رواية خيالية أنتجها خيالك (المرتبك)، وسقى شجرتها (ماء) عدم الثقة بالنفس، المستكن في أعماقك !
إن من المهم – حين ترغبين حل المشكلة – أن تخرجي منها ذاتك، وتفصليها عنها، ولا تجعليها طرفاً فيها.. فتكون المشكلة أنك اكتشفت أخاك يتصل على فتاة، وزاد ضيقك بالمشكلة كون أخيك يمثل قدوة لك من جهة، وكون من يعاكسها هي صديقتك من جهة ثانية، واكتشافك أن وصولها إلى رقمه، كان عن طريق أخذها جوالك !
أنا لا أدري – بنتي الكريمة – عن تجاربك في الحياة، لكن يبدو لي من خلال رسالتك، أنك فتاة غاية في الطيبة، ذات قلب ناصع البياض (!!).. فحسن الظن (شيك) مفتوح لديك، تمنحينه (كل) من لاقيت ؛ فلاحظي أنك عقدت حبل الصداقة مع هذه الزميلة دون أن تعرفيها جيداً، ثم منحتيها الثقة المطلقة، فأنت تزورينها، وهي تأخذ جوالك، وتستعرضه براحتها !
وأخوك منحتيه صفات ملائكية، وإن أنت لم تستعرضي صفاته لنا، مع أن حواره معك لا ينمّ عما أطلقت عليه كونه (قدوة) لك !.. ولكنه حتى لو كان متصفاً بصفات جميلة فمن المتوقع أن يتورط بالاتصال، وهو هنا – حسب الرواية – ابتلي بالاتصال، وهو يزعم أنه قطع (حبل) الاتصال – مع تلك الفتاة - قبل أن يمتد.. وقد يكون تصرفه معقولاً (جداً)، حين يظل متوتراً زمناً، وفتاة تتصل عليه لتخبره بجملة من أحواله وأخباره، وهو يمضغ (لبان) الغيظ.. وحين يكتشفها يكون تعامله معها بما أجمله بقوله : (قال لها كلمتين يقول بعده لن تستطيع الاتصال) !.. وواضح أنه قد يكون هزأها. وقد يكون عمر العلاقة، الذي حددته لك الزميلات بستة أشهر، ابتداءً، ومضى أكثره، بكون تلك الزميلة تمارس (فهلوة) على أخيك بإخباره بالمعلومات (المتجددة) التي تعرفها عنه، وتعتمد فيها عليك.. وقد يكون أخوك – بدافع الغيظ – قد أبدى لها مشاعر (مصطنعة)، لتكون (فخاً) يوصله إلى شخصيتها، وحين توصّل إلى ما يريد أنهى العلاقة بالصورة المشار إليها.
وأخوك لم يتغير – كما يبدو -، وكل ما في الأمر أنك ساعدتيه من حيث لا تحتسبين في إنهاء فصول تلك الرواية، التي كان يعاني من وطأتها !!.. فهو بمجرد ما عرف منك (شخصية) الفتاة، أرسل لها الرسالة (الأخيرة)، التي توضح – فعلاً _ مدى شعوره بالضيق، حين كانت تتقاطر عليه رسائلها، أو تتوالى عليه مكالماتها، وتخبره بأمور تتصل فيه، وتنسج (أردية) قصص مختلقة، تزعم أنها عن طريقها تعرف ما تعرفه عنه !
بنتي الكريمة : ليس المشكلة أن نخطئ، ولكن المشكلة أن نستمر على الخطأ، وإذا كنت كفتاة تلقت تربية جيدة، اغتررت بزميلتك، ظناً منك أنها على مستوى الصداقة، فقد كشف لك هذا الحدث مستوى عقليتها وسلوكها.. ولذا فمن الجيد أن (تقطعي) حبال العلاقة بينك وبينها، وهو ما يقوي علاقتك بأخيك، الذي طلب منك الطلب ذاته.
بنتي الكريمة : تقولين : (مشكلتي أني فقدت الثقة بمن حولي)، ولا أظن أنك إلى هذا الحدّ من الضعف، فبمجرد أن يحدث لك حدث تخيّم عليك سحابة حزن، وتلفحك رياح الضيق، ويجتاحك سيل الشك بمن حولك.
إنني متأكد أنه لو كان بين يديك صندوق تفاح، ثم فوجئت بالحبة الأولى منه فاسدة، فلن تسارعي بحمله إلى صندوق النفايات.. لكنك ستدققين النظر، خشية أن تقعي في تفاحة فاسدة قد تقضمين منها قضمة دون قصد!!، وذلك ما أتمناه عليك، فمن الجميل – حين نرغب الصداقة مع أحد – أن نتأمل سلوكه جيداً، قبل أن نعقد معه (حبل) الصداقة.. وقد قال الشاعر :
لا تحمدن امرءًا حتى تجربـّه***ولا تذمنـّه من غير تجريب
فإن حمدك من لم تَبْلُه صلف***وإن ذمّك بعد الحمد تكذيب
بنتي الكريمة : تقولين : (وبدأت الوساوس تنتابني لأني مرة ذهبت لبيتها وأخشى أنها صورتني وتريد تهديد أخي بذلك ليتزوجها وقد أهلكني الشيطان بالوساوس مع أني أتعوذ منه)... وأؤكد لك من خلال تعاملي مع المشكلات أن شيئاً مما تخيلتِه لم يحدث، وأخطر الأمور أن يعرض في ذهني فكرة عابرة، لكني – بكثرة التفكير – أهيئ لها جواً يحضنها حتى تفقس، على مثل هذه الخيالات (الخطيرة)، التي أوصلتك إلى التفكير بـ(ترك) الدراسة، أو الانهيار النفسي، والذي عبّرت عنه بقولك : (أنا إنسانة تحطمت وقد أظلمت الدنيا بعيني) !!
ولاحظي كيف تخيّلت الأمر كما لو كان واقعاً، فإذا أنت تناشدينني بقولك : (أخبروني ماذا أفعل فوالدي مريض لا يحتمل ذلك) !!
بنتي الكريمة : إن أفكارنا هي التي تصنع سلوكنا، ولأن أفكارك كانت سلبية فانظري كيف أوصلتك، ومن المهم جداً أن تتأملي كلامي جيداً، ومن ثم تتخلصي بسرعة من هذه الأفكار، وتطمئني، وتواصلي مشوارك الدراسي والحياتي بهدوء. فليس هناك ما يدعو إلى كل هذا (الضجيج) الذهني والنفسي.. وأنا هنا لا أعرفك حتى أجاملك، والمستشار مؤتمن، ولو كنت أرى شيئاً مما يتصل بالموضوع يمكن أن يؤدي بك إلى الضرر لسارعت بتحذيرك منه.
شرح الله صدرك، وأزال همك.



زيارات الإستشارة:7331 | استشارات المستشار: 316


استشارات محببة

زوجي يكلّم بنات كثيرات في
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يكلّم بنات كثيرات في "الواتساب" !

السلام عليكم ورحمة الله أنا امرأة متزوّجة وهذا زواجي الثاني...

تسنيم ممدوح الريدي2703
المزيد

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!
الإستشارات التربوية

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلي طفل عمره خمس سنوات, منذ بدأ يعي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2704
المزيد

هل يجزئ غسل النجاسة بالسجاد بعد جفافها؟
الأسئلة الشرعية

هل يجزئ غسل النجاسة بالسجاد بعد جفافها؟

السلام عليكم..rn جزاكم الله خيرا، هل يجزئ غسل النجاسة بالسجاد...

د.فيصل بن صالح العشيوان2704
المزيد

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أعاني من مشكلة أقف عندها...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2704
المزيد

هل يجوز لهذا الشابّ أن يسير وراء هذه الفتاة ويكلّمها ؟
الأسئلة الشرعية

هل يجوز لهذا الشابّ أن يسير وراء هذه الفتاة ويكلّمها ؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ما التصرّف الشرعيّ السليم...

د.مبروك بهي الدين رمضان2704
المزيد

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!
الإستشارات التربوية

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!

أنا أم لثلاثة أبناء ولد وبنتان، المشكلة مع ابني الكبير وعمره...

د.مبروك بهي الدين رمضان2705
المزيد

إخواني غير مقتنعين به!
الاستشارات الاجتماعية

إخواني غير مقتنعين به!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أنا فتاة أبلغ من العمر...

د.مبروك بهي الدين رمضان2705
المزيد

هل أنا خائنة لأني تركت الشابين؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أنا خائنة لأني تركت الشابين؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا تعرفت على شابين ثم تركتهم...

د.مبروك بهي الدين رمضان2705
المزيد

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟
الإستشارات التربوية

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون...

د.سعد بن محمد الفياض2705
المزيد

هل أتقدم لامتحان الزمالة العربية أو لا؟
تطوير الذات

هل أتقدم لامتحان الزمالة العربية أو لا؟

السلام عليكم...rnربنا يبارك فيكم..rn أحب أستشيركم في قرار...

د.عصام محمد على2705
المزيد