الأسئلة الشرعية » الأخلاق والآداب » أسئلة متفرقة


17 - شوال - 1438 هـ:: 12 - يوليو - 2017

لم ألتزم بصلاتي بعد زواجي !!


السائلة:Alaa

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله
مشكلتي بدأت من المتوسّط و بدأ فجأة وسواس الطهارة علما أنّي كنت ملتزمة لولا تأخيري للصلاة أحيانا ( تركت الصلاة عشرة أيّام لكنّي لم أرتح خلال تلك الأيّام و لم أنم .. أحلم بالموت و أنا لا أصلّي . أخبرت أمّي فأخبرتني أنّه يجب عليّ قضاؤها فقضيت و استفتيت الشيخ المطلق فقال :الترك كفر لكن توبي و سيغفر الله لك .. لا أذكر هل كان تركي لها تلك الأيّام بسبب طيش و كسل أو هو بسبب الوسواس ، لا أذكر -بالضبط - و لكن كان ذلك في المرحلة الثانويّة ثمّ تبت ) .. أخذ الوسواس القهريّ في ازدياد إلى أن تركت الصلاة في الصفّ الثاني - ثانوي - أعتقد ذلك لأنّي بلغت مرحلة تعبت فيها تعبا شديدا إذ كانت تأتيني خيالات عن الإله ووساوس عقديّة وكنت أحاول التكبير فلا أستطيع .. أحيانا آخذ نصف ساعة فقط أحاول فيها أن أكبّر تكبيرة الإحرام و شغّلت القرآن المسجّل من أجل أن أقدر على الصلاة و أبعد التخيّلات .. عانيت عناء شديدا فكنت أبكي إلى أن تركت الصلاة سنوات متعبا مجهدا ولا أحد يعلم بذلك من أهلي و لكنّي كنت أقرأ القرآن .... خطبت و "ملّكت" و انتابني خوف شديد هل نكاحي صحيح أم لا ؟ لكن سألت عدّة جهات أفتتني أنّه صحيح بإذن الله و لكن لم ألتزم بصلاتي بعد زواجي . حاولت محاولات عديدة فقط (وبدون حرص منّي أمانة فقط عن تأنيب الضمير)، إنّي لمّا أسأل أقول إنّي حاولت الالتزام بصلاتي و المحافظة عليها مع الوسوسة ولكنّي خفت فزرت أطبّاء نفسيّين ، لكنّي لم ألتزم بالأدوية ، و بمساعدة من حولي خفّت نسبة كبيرة بالتجاهل ثلاث سنوات .. حافظت على صلاتي و بعد كلّ تلك السنوات كان عندي وسواس و قلق من أن يكون زواجي باطلا ، ولكن رجعت و سألت مرّة أخرى جهات دينيّة و من ضمنها موقعكم و لكن كانت الإجابات أنّ زواجي صحيح لأنّ كلّ ما قبله كان بسبب المرض . وفي السنة الرابعة أخّرت الصلوات مدّة أسبوع إلى أن تراكمت ، لكن قضيتها و أكملت الحفاظ على الصلاة و في هذه السنة و هي السنة الخامسة بعد الزواج أنجبت طفلا عمره سنة و عدّة أشهر ... لا يزال الوسواس ينتابني في النيّة و في الطهارة ، وإصابتي بالبواسير زادت صعوبة التطهّر فصار لديّ ربكة وحرج فلم أستطع أن أحافظ على الصلاة مع وجود الوسواس لأنه زاد ... دخلت دورات الطاقة و لكنّها سبّبت لي انتكاسة في وسواس العقيدة ، ومع وجدود الطفل كنت فقط أؤخّر الصلاة عن وقتها ، ولكن لمّا يدخل وقت الفرض الثاني إمّا أنشغل أو أكسل أو يشقّ علي أداؤها في وقتها و أقول أقضيها في نهاية اليوم أو غدا إلى أن تراكمت الفروض لمدّة أربعة أشهر تقريبا ولكنّها ليست أربعة أشهر مكتملة و إنّما متقطّعة .. كنت أصلّي بعض الفروض في وقتها و أحيانا يمرّ أسبوع و أنا أؤخّر و أقول أقضيها لاحقا ، وأحيانا أصلّي ثلاثة فروض في وقتها في نفس اليوم ولكنّي أنام أو أؤخّر بعضها ولم أكن أبدا أقصد تركها . كنت جازمة أنّي أقضيها و أقول مثلي مثل الذي يؤخّر صلاته فقط .. أرسلت إلى شيخ أسأله عن كيفيّة القضاء لأنّ أكبر سبب لتراكم الفروض هو أنّه عند خروج وقت فرض أحيانا أكون جاهزة لأصلّي ، ولكن في آخر لحظة ينتهي وقت الصلاة و أقول إنّي لا أستطيع أن أصلّيها بعد خروج وقتها و ما قضيت الفروض التي قبلها فكنت أستفتيه عن حكم القضاء بدون ترتيب ، ولكنّه قال توبي و استغفري ولا تقضي .. التزمت أسبوعين مع تأخير وجمع فروض اليوم لأنّه يكون أسهل لي في الوضوء مرّة واحدة بحكم وسواسي في الطهارة . مضت أربعة أسابيع منذ النصف من رمضان إلى النصف من شوّال ثمّ عادت من جديد مسألة تراكم الفروض ، أصلّي أحيانا في وقتها حتّى لا أكون تاركة الصلاة مع نيّة القضاء و أؤخّرها فقط و أؤجّلها و ليس الترك .... ... الآن أحاول أن أبعد الوسوسة العقديّة بقراءة كتاب " أقوم قيلا " و قراءة القرآن و الدعاء .. يصيبني البرود أحيانا تجاه هذه المشكلة ، فلمّا تراودني أفكار عن وجود الإله أو ذات الله لا أحاول بشدّة ولا أندم بشدّة مثل الماضي ولكن في هدوء أحاول أن أغيّر تفكيري و أستغفر أو أسبّح حتّى إن لم أكن في خشوع علما أنّه تنتابني لحظات نادرة أبكي فيها و أتوسّل إلى ربّي أن يردّني إليه ردّا جميلا .. تعبت من هذا الحال جدّا ... أنا الآن أستفتيكم وقد التزمت بالصلاة من أجل ألاّ يكون في الأمر كفر ويكون نكاحي صحيحا و لا أكون زانية أو أنّي خدعت زوجي ، هذا السبب جعلني ألتزم بعدم التخلّي ، أعرف أنّه خطأ و في أحيان كثيرة أذكر و أؤكّد لنفسي أنّي أصلّي لربّي و لكن صلاتي بلا خشوع في معظم الأحيان ، أصلّيها بسرعة حتّى أتجاهل الأخيلة الوسواسيّة ... تعبت من هذا الحال و كثيرا ما أغبط النساء اللاتي أراهنّ ملتزمات بصلاتهنّ في وقتها ، أراهنّ بكلّ سهولة يتوضّأن ويصلّين ولا يتجاوزن عشر دقائق أو أقلّ بينما أنا غالبا ما أستغرق خمسا وعشرين دقيقة أو نصف ساعة .. كيف أستلذّ علاقتي بربّي ؟ كيف تكون الصلاة سهلة و خفيفة ؟ أرجوكم أجيبوني هل نكاحي صحيح ؟ و كيف أقضي فروض الأسابيع الأربعة الماضية لأنّي سجّلتها بالتواريخ على أنّي سأقضيها رغم الوسوسة وقد حكم لي الشيخ أنّ الأشهر الأربعة التي قبلها لا قضاء فيها عندما كنت أؤخّر الصلوات... لكن إذا أخّرت فرض اليوم و خرج وقته هل يجوز قضاؤه قبل قضاء الفوائت؟
أرسلت استشارة قبل قليل أشرت فيها إلى أنّني مع وسواس الوجود الإلهي و وسواس العقيدة أحيانا أستغرق فعلا في التفكير ولا أنهى نفسي بمجرّد الانتباه ، ولكن أحيانا أخرى أغيّر الفكرة بهدوء فأستغفر ، وإن لم أستطع الخشوع بسبب الوسواس و التشكيك في وجود الله أستغفر الله و أقرأ القرآن لأحاول استرداد إيماني و أقرأ كتاب " أقوم قيلا " ، قرأت كم صفحة من كتاب " لأنّك الله " مع الدعاء و لكن هل استمراري أحيانا في التفكير و عدم نهيي لنفسي عن الفكرة فورا هل هذا يعتبر كفرا ؟ و هل ينقض عقد نكاحي ؟ و كيف أقوّي إيماني ؟


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله
الحمد لله، والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد ..

نشكر لكم ثقتكم الكريمة في موقع لها أون لاين، ونسأل الله تعالى لكم ولنا التوفيق والرشاد ..

ابنتي الكريمة... سألخّص الإجابات جدّا حتّى لا يكون هناك تشويش وأردّ على استفساراتك دون الدخول في أسباب الوساوس وطرائق علاجها فقد قطعت شوطا كبيرا في التعرّف عليها وطرائق علاجها ..

أوّلا: نكاحك صحيح وليس فيه أيّ شبهة .. فلا تلقي لهذا الموضع بالا .

ثانيا: تركك بعض الصلوات تكاسلا أو تهاونا ليس كفرا بواحا ولكنّه كبيرة من الكبائر تزول بحول الله بالتوبة والاستغفار والرجوع إلى ربّك بالتوبة والاستغفار.

ثالثا: عليك قضاء ما فاتك من صلوات وليكن بتقدير ما فاتك، عن طريق صلاة فرض فائت مع كلّ فرض حاضر، فمثلا عند صلاة الظهر تصلّين صلاة الظهر الحاليّة ثمّ تصلّين معها صلاة ظهر ممّا فاتك وهكذا مع صلواتك حتّى يغلب على ظنّك أنّك قضيت ما عليك .

رابعا: الوساوس القهريّة المتعلّقة بالعقيدة عندما تأتيك استعيذي بالله من الشيطان الرجيم، ثمّ قولي آمنت بالله ورسوله .

خامسا: استحضري عظمة الله تعالى في نفسك والجئي إلى الله تعالى بحبّ ورغبة فمن أحبّ الله أحبّه الله وأذهب عنه ما يسوؤه.

أكثري من النوافل والصدقات ..

وفّقك تعالى لكلّ خير ..

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2859 | استشارات المستشار: 1527

استشارات متشابهة


    استشارات محببة

    هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟
    استشارات الولاية

    هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟

    السلام عليكم ..
    هل للوليّ الحقّ في الإشراف المالي على ما...

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند2412
    المزيد

    أصبحت أحسّ كأنّها خانتني!
    الاستشارات الاجتماعية

    أصبحت أحسّ كأنّها خانتني!

    السلام عليكم ..
    خطبت فتاة منذ حوالي عام ، اتّصالي بها دائما...

    د.محمد سعيد دباس2415
    المزيد

    أخاف على أخي كثيرا و أحبّ أن يقلع عن التدخين!
    الاستشارات الاجتماعية

    أخاف على أخي كثيرا و أحبّ أن يقلع عن التدخين!

    السلام عليكم ..
    أنا فتاة عمري 14 سنة ، أخي الكبير في 2 كلّية...

    هدى محمد نبيه2415
    المزيد

    اكتشفت أنّ والدي يشاهد المواقع الإباحيّة!
    الاستشارات الاجتماعية

    اكتشفت أنّ والدي يشاهد المواقع الإباحيّة!

    السلام عليكم ..
    منذ عام اكتشفت أنّ والدي يشاهد المواقع الإباحيّة...

    أ.سلمى فرج اسماعيل2415
    المزيد

    لا أريد أن أرجع وأظلم نفسي مع رجل يجاملني من أجل ابنتي!
    الاستشارات الاجتماعية

    لا أريد أن أرجع وأظلم نفسي مع رجل يجاملني من أجل ابنتي!

    السلام عليكم ..
    ‏متزوّجة منذ 10 شهور والآن حامل .
    ‏فارق...

    منيرة بنت عبدالله القحطاني2415
    المزيد

    أهلي يمنعوني من التجمل بحجّة أنّي أريد لفت نظر الأولاد!
    الاستشارات الاجتماعية

    أهلي يمنعوني من التجمل بحجّة أنّي أريد لفت نظر الأولاد!

    السلام عليكم .. أنا فتاة في ال 15 من عمري، كنت بعيدة عن الدين...

    أ.سلمى فرج اسماعيل2415
    المزيد

    ابنتي ترفض التأقلم والتكيّف في المدرسة!
    الإستشارات التربوية

    ابنتي ترفض التأقلم والتكيّف في المدرسة!

    السلام عليكم ..
    ابنتي في أولى متوسّط نقلتها إلى مدرسة جديدة...

    هالة حسن طاهر الحضيري2415
    المزيد

    زوجي لا يعتني بنظافته الشخصيّة!
    الاستشارات الاجتماعية

    زوجي لا يعتني بنظافته الشخصيّة!

    السلام عليكم شاكرة ومقدّرة جهودكم ، كتبها الله في موازين حسناتكم...

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2415
    المزيد

    هل بإمكاني تحمّله لما بعد الزواج إذا كانت هذه طبيعته ؟
    الاستشارات الاجتماعية

    هل بإمكاني تحمّله لما بعد الزواج إذا كانت هذه طبيعته ؟

    السلام عليكم.. أنا مخطوبة ولم يتمّ العقد . حاليّا أتواصل مع...

    أ.سماح عادل الجريان2415
    المزيد

    أريد الذهاب للصلاة أشعر بريح يريد الخروج!
    الاستشارات النفسية

    أريد الذهاب للصلاة أشعر بريح يريد الخروج!

    السلام عليكم .. أعاني من بواسير وقولون عصبي وهضمي ولديّ سلس...

    ميرفت فرج رحيم2415
    المزيد