الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


05 - شعبان - 1427 هـ:: 30 - أغسطس - 2006

قرأت موضوعاً سبب لي هذه الحالة!!


السائلة:أ.ع.م

الإستشارة:موسى الزمام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة أبلغ 20 عاماً، أدرس في الجامعة، متفوقة في دراستي ولله الحمد ولكن الترم الماضي قرأت موضوعاً عن المعاشرة الزوجية ما أدى إلى شغل ذهني بهذا الموضوع، فكلما سمعت خبر زواج فتاة، أتخيلها في وضع معاشرة مع زوجها، وكلما رأيت امرأة مع زوجها وطفلاً كذلك، وكلما رأيت امرأة حاملاً. هذه الفكرة أصبحت في رأسي بشكل قوي! لا أدري كيف يمكنني إزالتها، لأنها أثرت على دراستي بشكل كبير، حتى والأستاذة تشرح أتخيلها في وضع معاشرة! أرشدوني ما الحل من فضلكم..


الإجابة

الأخت الفاضلة أ ع م \r\nوعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..\r\nبعض الأفكار التي يكتنفها الغموض والسرية تسيطر على أفكارنا في بعض الأحيان مثل الألغاز والأساطير الغريبة مثل ما نشاهد فلم غريب وسماع قصة غريبة وتطول فترة السيطرة الذهنية عندما يكون الشخص انطوائيا وخجولا بشكل مبالغ فيه وقليل الأصدقاء والنشاطات الاجتماعية وليس لديه الجرأة الكافية لمناقشة مثل هذه الأمور مع من يكبره سنا ومعرفة وخبرة. فما عليك يا أختي الفاضلة إلى تناقشي الموضوع مع والدتك أو أحدى قريباتك المتزوجات اللواتي يكبرنك ليوضحن لك بعض الأمور الطبيعية في هذا الموضوع من غير تضخيم أو مبالغة ليصبح الأمر طبيعيا بالنسبة لك لأنه لا يزال في ذهنك أمر صادم. وحاولي أن تشغلي بالك بأمور إيجابية مثل القراءة أو الاستماع ولا تدعي لذهنك الفراغ لإشغالك بمواضيع وأفكار سلبية مثل الهواجس والأفكار الإجترارية. وتجنبي الخلوة من غير شيء تفعلينه أثناءها حتى لا تسيطر عليك الأفكار والهواجس السلبية وتجنبي أيضا قراءة أو الإطلاع على مواضيع أو صور متعلقة بتفاصيل فاضحة حول الجنس أو المعاشرة الزوجية لأنها تجد طريقها في التضخيم والمبالغة في مثل سنك ووضعك الاجتماعي, والإسلام لم يأمر بغض البصر إلا ليشمل كل ما هو مثير للغرائز في غير محلها الشرعي, ولان الدخول في هذه التفاصيل تفسد الحس والشعور الجميل نحو العلاقة بين الزوجين وتفقدها قيمتها الرومانسية وتقصرها على مجرد إشباع الرغبات الجنسية, والعلاقة بين الزوجين أكبر بكثير من مجرد إشباع الرغبات والأمر سواء بالنسبة للشابات أو الشباب. وفقنا الله وإياك لما يحب ويرضى.



زيارات الإستشارة:4418 | استشارات المستشار: 114


استشارات محببة

‏هو شخص في نظري لن أجد مثله ، شخصيّة يصعب وجودها !!
الاستشارات الاجتماعية

‏هو شخص في نظري لن أجد مثله ، شخصيّة يصعب وجودها !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. عمري ثلاث وعشرون...

أ.سماح عادل الجريان1987
المزيد

هل يمكن أن يعود إليّ حبيبي رغم تقليل الاحترام له؟
الاستشارات الاجتماعية

هل يمكن أن يعود إليّ حبيبي رغم تقليل الاحترام له؟

السلام عليكم ورحمة الله تعرّفت إلى شابّ و كان رائعا في تعامله...

أماني محمد أحمد داود1987
المزيد

أخذت ورقة طلاقي لكن سبحان الله ما أحسست بطعم الراحة !
الاستشارات الاجتماعية

أخذت ورقة طلاقي لكن سبحان الله ما أحسست بطعم الراحة !

السلام عليكم ورحمة الله لي ثلاث سنين معلّقة ، تزوّجت لكنّي...

أ.جمعان بن حسن الودعاني1987
المزيد

هل القرب بيني و بين والدها كحضن مثلا مشكلة؟!
الإستشارات التربوية

هل القرب بيني و بين والدها كحضن مثلا مشكلة؟!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته لي مشكلتان مع ابنتي .. منذ...

رانية طه الودية1987
المزيد

هل أستطيع البقاء في المدرسة وتكوين صديقات جديدات؟!
الاستشارات النفسية

هل أستطيع البقاء في المدرسة وتكوين صديقات جديدات؟!

السلام عليكم ورحمة الله لديّ تساؤل أو طلب أو نصيحة ، أنا لا...

د.أحمد فخرى هانى1987
المزيد

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان1988
المزيد

إذا كنت أرى طهرا فكيف أحدد عادتي وأحدد الطهر؟
الأسئلة الشرعية

إذا كنت أرى طهرا فكيف أحدد عادتي وأحدد الطهر؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnإذا كنت أرى طهرا (نقطة بيضاء)...

نورة فرج السبيعي1988
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب..rn...

د.رقية بنت محمد المحارب1988
المزيد

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!
الإستشارات التربوية

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!

السلام عليكم .. عندي...

فاطمة بنت موسى العبدالله1988
المزيد

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!
الإستشارات التربوية

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!

السلام عليكم طفلي عمره 3 سنوات...هو الطفل الثاني...ذكيّ اجتماعيّ... منذ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1988
المزيد