الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


29 - رجب - 1434 هـ:: 08 - يونيو - 2013

زوجي يعاملني كخادمة، يقولها لي لفظيا ويطبقها فعليا!


السائلة:نور

الإستشارة:سميحة محمود غريب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا فتاة متزوجة منذ 9 شهور من زميل لي رآني وتقدم لي وتم الزواج بعد 6 أشهر خطبة.. للأسف هو وحيد أهله وبه كثير من الاستهتار و (الدلع) و (الأنانية) (في بداية الحمل كانت حالتي الصحية مذرية لم يراع ذلك بكثرة مطالبه وحينما اعترضت ولم أستطع القيام إلا بما استطعت أخذ يبحث عن جوانب التقصير عندي وتعارك معي وقال لي إذا لم تستطيعي مراعاتي كاملة بسبب الحمل "أنزليه" وبذاءة اللسان وفظاظة الطبع وكل كبيرة وصغيرة عن حياتنا حتي ما نأكله وما أقوله له يقوله لوالديه بالرغم أننا بشقة مستقلة حتى أننا لو حدث بيننا نقاش وتصالحنا ذهب لأهله وحكاه وجاء ليتعارك معي بعدها..
أسبوعيا يحدث بيننا مشاكل يتعارك معي علي أمور تافهة وينتقدني كثيرا حتي مشيتي وكل شيء أفعله يتدخل في كل أمور البيت حتى ما لا يفهمه ويشتمني ويهينني وصل الأمر إلى أنه كان يلقي علي الأكل وأنا آكل معه ويتف علي وجهي وبالأخص إذا ذهب إلي أهله رجع ليتلكم علي أي شيء يفتعل به مشكلة معي ويشتمني لدرجة أنه قال لي "أنا أشتغل لك في الأزرق" وأنك ما لك غير معاملة العبيد ويسبني بالرغم من أني ويشهد الله علي ما أقول لا أقصر في حق بيتي أو حقه وجميع من حولي يشهدوا لي بدماثة أخلاقي ورجاحة عقلي وهدوء طباعي .. والدته امرأة متسلطة للغاية ودللته كثيرا وحتى الآن وأري التدليل بعيني حتى لو غلط في أبيه هي تقف أمام والده وتخطئه بالرغم من زوجي من كان أخطأ في حقه, كل ما تقوله له هو الصواب ولا يقتنع برأي أي مخلوق غيرها، لدرجة أنها تريد أن تختار لي ملابسي وحينما قلت له سأنزل أنا وأنت لنختار غضب ورفض النزول معي حتى أني أخذت صديقتي معي..
أي نقاش يحدث بيني وبين زوجي بالرغم من أن زوجي هو من أهانني تتصل بي لتشتمني وتهينني أو ترسل لي رسائل لتشتمني فيها وحينما أقول له ما يصح أن أمك تتصل بي وتعمل كذا يقول لي أمي تقول ما تريده.. وقلت له مرة إذا وصل حاجة بيننا لأهلنا نعتبر هذا فراق بيننا قال لي انا سأقول ولو تريدي تفارقي من الآن لا تفرق أقلها اخرج من الجحيم الذي أنا فيه !! ولا أدري أي جحيم وهو بنفسه يشكر في دائما أمام أهله باني أريحه وآت علي نفسي وصحتي لأجل بيتي وأجله عندما فاض بي الحال قلت له لو تحب تتركني براحتك أنا فاض بي رد بفظاظة "لا أتركك إلا لما أؤدبك وأؤدب أهلك"!! والله إني تحيرت في أمره يقول كلاما لا أفهمه وأشعر بأني لا أفهمه إذا جلست لأتفاهم معه يقلبها لمشكلة أحيانا أجده يحبني ويقول لي ذل، وأحيانا أجده (يتلكك) علي ويسبني ويهينني ويصدمني "أنا أعرف أني لا أنا أحبك ولا أنت تحبينني"!!! لدرجة أني عندما أقول له في وقت أنا أكن له مشاعر يتلطف معي بالكلام ولكن عند المشاكل يقول لي إنك كاذبة مع كوني صادقة معه، تحدث المشكلة كل مرة يعتذر ثم يرجع ليحدث مشاكل علي أمور تافهة وكأنه (يتلكك) علي ولكن يزداد الأمر سوءا حيث بدأت المشاكل بالتجريح ويعتذر ثم الشتم والسب ويعتذر، ثم الإهانة والوقاحة ثم آخر ما فعله سألني عن شيء خاص به وأنا مع تعب الحمل وما أنا فيه من دوامة مشاكل يعيشني فيها نسيت أقوم بها مع أني والله دائما لا أنسي له أي شيء ومع ذلك شتمني وتفل علي وقال صنف وسخ وطردني من المنزل وأنا حامل في الثامن وقال لي أنا لا أريدك قلت له أنا في بيتي وما أطلع غير بمزاجي قال لي لو ما خرجت أرميك ولابد تطلعي مطرودة مذلولة مكسورة قلت له كثر خيرك قال بلا أسلوب التسول الذي أنت فيه هذا واتصل بوالدي ليأتي يأخذني وفعلا جهزت أغراضي كلها ووالدي حذر جارنا حتى لا تحدث مشادة بينه وبين زوجي من أي نوع ولكن جارنا تدخل بالصلح وغلطه وجعله يعتذر لي وسألني والدي لو تريدي أذهب معه قلت له لا ولكني للأسف ساءت صحتي وحالتي النفسية ولم أستطع أن أتواجد معه بمكان واحد بعدما فعله بي فقررت الذهاب إلي بيت والدي لحين ولادتي فقال لي لي فقط ذهابك لتعب وليس لغضب وهو يعلم يقينا أني (زعلانة) حيث إننا لم نتكلم بعدها سويا والآن أنا عند والدي ولم يفكر حتى بالاتصال بي أو الاطمئنان على حالتي وأنا اقتربت من الولادة ولا أعلم حينما أضع هل أخبره أم لا؟ وهو بالأساس لم يسأل عني وأنا علي وشك الوضع.. أنا مستاءة من أخلاقياته تلك ولم أعد أشعر بأمان معه، وتعبت جدا ولا أتخيل نفسي معه ثانية بعد ما فعله بي من إهانات مازالت مؤثرة في حالتي النفسية لليوم ويشهد الله أني أبذل قصارى جهدي لإرضائه حتى حينما يتعصب ويشتم لا أرد أمامه بأي شيء وبالرغم من ذلك يزداد في الشتائم لا أعرف ماذا أفعل؟ فقد صدمت بطول لسانه وفظاظته وغلظة قلبه هل أستمر وأنا الآن وصلت لمرحلة أني لا أطيق أن أراه كلما تذكرت ما كان يفعله بي ومعاملته لي كخادمة لدرجة أنه كان يقولها لي لفظيا ويطبقها فعليا (بالرغم والحمد لله من أني مثقفة وطيبة جدا باعتراف منه بطيبتي وعلي قدر من الجمال بشهادة الجميع والأخلاق) أشعر بأني تورطت بين أمرين أتركه لأحصل علي لقب مطلقة ومعي طفل منه.. أنا في غاية الحزن والحيرة,
أرجو منكم سرعة الرد علي فحالتي النفسية قد ساءت للغاية.. وجزاكم الله عنا كل الخير..

عمر المشكلة: أسبوعان..

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
نقله كل شيء لأهله وانتقاد والدته لي طوال الوقت بالرغم من أني حاولت كسبها عدة مرات - أنانيته واستهتاره وعدم وجود وازع ديني لديه حتى أنني حاولت مع أجعله يصلي لكن ما في فائدة، حتى وصل به الأمر أنه كان يستهزأ بي لو رآني أقرأ كتابا دينيا "يقول لي اعتقدت أنك تقرئين كتابا بالسياسة أو الليبرالية أنت دائما ثقافتك دينية" بالرغم من أني والحمد لله من أوائل دفعتي ولدي ثقافة عالية الحمد لله..

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدت إلى تفاقم المشكلة؟
تدخل والدته بكل شيء وأنانيته المفرطة - بحثه الدائم عن حقوقه ولا يبحث عن واجباته - دلال والداته له وعدم تغليطه في أي خطأ يرتكبه - والدته هي القيادية في كل شيء وتحركه بأصبعها..

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحل المشكلة؟
حاولت مرارا التقرب والتحدث إليه لا يستجيب لأي شيء ويحدث مشكله فهو غير مرن وحياته كلها هزار وجلوس علي الكافيهات مع أصدقائه لأوقات متأخرة من الليل ويتركني وأنا حامل بالبيت حتى أنني وقعت مرة ولم أجد أحدا بجانبي -حاولت التقرب لوالدته ولكن كلما يحدث أي نقاش ويكون زوجي سببا بالمشكلة يتصل به أبوه ليلومني ويهددني بأن ابنه مرغوب من كثيرين وممكن يتركني بسهولة ووالدته تتصل لتشتمني..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.. أما بعد.
أهلا ومرحبا بكِ بين أهلكِ وأحباءكِ على صفحة الاستشارات بموقع لها أون لاين، ونشكركِ على حسن الثقة.. رزقنا الله وإياكِ الإخلاص والعمل الصالح.
ابنتي الحبيبة.. قرأت رسالتكِ أكثر من مرة وشعرت بمرارة شديدة لحالكِ وما وصلت إليه العلاقة بينكِ وبين زوجكِ وأنت مازلت عروسا (متزوجة منذ 9 شهور)! ورغم أنكِ قضيتِ ستة أشهر مخطوبة تعجبت، ستقولين لماذا؟!
ألم تظهر أخلاق هذا الخاطب خلال فترة الخطبة؟!
ألم تشعري أنه (به كثير من الاستهتار والدلال والأنانية)؟!
ألم تلاحظي عليه (بذائة اللسان وفظاظة الطبع) خلال فترة الخطبة والتي امتدت ستة أشهر كاملة؟!
والأخطر أنني أجدكِ تقولين في ذكر أسباب المشكلة أنه ليس لديه (وازع ديني) حتي أنكِ أوصيته بالصلاة فكانت النتيجة كما ذكرتِ (ما في فائدة)! لدرجة أنه كان (يستهزأ) بكِ!!! ويستهزأ أيضا عندما يجدكِ تقرئين في كتاب ديني!!
والآن أسألكِ ماذا وجدت من خير في هذا الخاطب حتي توافقي علي الزواج منه؟!
كيف تجازفين وتسلمي زمام حياتكِ المستقبلية لشاب يفتقد الحد الأدنى من الدين والخلق؟
ألم تسمعي يوما نصيحة الرسول صلي الله عليه وسلم بتحري صاحب الدين والخلق عند الزواج؟
فصاحب الدين يعلم حق ربه عليه فيؤدي العبادات وبالطبع علي رأس العبادات الصلاة، ويخاف الله في تعاملاته مع الآخرين، وصاحب الخلق مؤتمن علي أهله، طيب العشرة لا يسب ولا يتفوه بالألفاظ البذيئة ويحسن معاملة زوجته، وإن كرهها يفارقها بالعروف ولا يظلمها أبدا.
ابنتي الكريمة.. أخطأتِ في اختيار الزوج ولم تستثمري فترة الخطبة لمعرفة طباع الخاطب وسماته وأفكاره وأهدافه، ولم تعرفي بيئته وأهله وطبيعة المعاملة بينهم، أو قد عرفت بالفعل كل هذه الأمور وكانت واضحة جلية أمامكِ، وبالرغم من ذلك أتممتِ الزواج، ثم بعد الزواج حين استحالت العشرة وصارت الحياة هم وغم ونكد وإهانات مستمرة، تقولي أين الحل؟ وماذا تفعلي؟ وفي نفس الوقت تخشين من (لقب مطلقة) وتطلبين المشورة.
ابنتي الفاضلة.. فتشت في رسالتكِ فوجدت بصيص أمل في هذا الزوج، فهو كما ذكرتِ يمتدحكِ كثيرا (هو بنفسه يشكر فيّ أمام أهله)، كما أنه أيضا يصرح لكِ بحبه (يحبني ويقول لي ذلك) ثم أنكِ عندما تبثي له مشاعركِ (يتلطف معي بالكلام)، وعندما تحدث مشكلة بينكما لا يتكبر بل يعتذر لكِ (كل مرة يعتذر)... وعندما قررتِ الذهاب لأهلكِ قال لكِ (ذهابكِ لتعب وليس لزعل) فكل هذا يدل علي أنه متمسك بكِ وباقي علي عشرتكِ ولكن أخلاقه وتصرفاته معكِ في كل الأحوال غير مقبولة، واستمرار الحياة علي هذا الوضع متلف للأعصاب ويحطم نفسيتكِ، لذلك أري أن يحاط والدكِ بكل ما يفعله زوجكِ معكِ ويكون علي علم بالإهانات والسباب، فتكون جلسة يحضرها طرف من أهله ووالدك أو أحد الحكماء وأصحاب الخبرة في حل المشكلات الزوجية ويكون محل ثقته كذلك، لإخباره أن هذه المعاملة غير مقبولة علي الإطلاق، وأن استمرار العشرة بينكما مرتبط بالمعاملة بالمعروف كما أمر بذلك الله سبحانه وتعالي. وأفضل أن تكون هذه الجلسة بعد الولادة – ندعو الله لكِ بالسلامة والذرية الصالحة – فحين يري المولود سيستشعر المسؤولية الجديدة التي تحملها، ويرق قلبه ويبادر للحفاظ علي أسرته، وهذا ما نتمناه. وإن لم تجدِي أملا في صلاحه واستقامته فكما قال الله تعالي: "وَإِنْ يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلًّا مِنْ سَعَتِهِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعًا حَكِيمًا".
وفي الختام.. أدعو الله سبحانه وتعالي أن يهدي لكِ زوجكِ وأن يجمع بينكما في خير، ونحن في انتظار جديد أخباركِ فطمئنينا عليكِ.
عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:11134 | استشارات المستشار: 487


استشارات محببة

‏هو شخص في نظري لن أجد مثله ، شخصيّة يصعب وجودها !!
الاستشارات الاجتماعية

‏هو شخص في نظري لن أجد مثله ، شخصيّة يصعب وجودها !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. عمري ثلاث وعشرون...

أ.سماح عادل الجريان1987
المزيد

هل يمكن أن يعود إليّ حبيبي رغم تقليل الاحترام له؟
الاستشارات الاجتماعية

هل يمكن أن يعود إليّ حبيبي رغم تقليل الاحترام له؟

السلام عليكم ورحمة الله تعرّفت إلى شابّ و كان رائعا في تعامله...

أماني محمد أحمد داود1987
المزيد

أخذت ورقة طلاقي لكن سبحان الله ما أحسست بطعم الراحة !
الاستشارات الاجتماعية

أخذت ورقة طلاقي لكن سبحان الله ما أحسست بطعم الراحة !

السلام عليكم ورحمة الله لي ثلاث سنين معلّقة ، تزوّجت لكنّي...

أ.جمعان بن حسن الودعاني1987
المزيد

هل القرب بيني و بين والدها كحضن مثلا مشكلة؟!
الإستشارات التربوية

هل القرب بيني و بين والدها كحضن مثلا مشكلة؟!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته لي مشكلتان مع ابنتي .. منذ...

رانية طه الودية1987
المزيد

هل أستطيع البقاء في المدرسة وتكوين صديقات جديدات؟!
الاستشارات النفسية

هل أستطيع البقاء في المدرسة وتكوين صديقات جديدات؟!

السلام عليكم ورحمة الله لديّ تساؤل أو طلب أو نصيحة ، أنا لا...

د.أحمد فخرى هانى1987
المزيد

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان1988
المزيد

إذا كنت أرى طهرا فكيف أحدد عادتي وأحدد الطهر؟
الأسئلة الشرعية

إذا كنت أرى طهرا فكيف أحدد عادتي وأحدد الطهر؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnإذا كنت أرى طهرا (نقطة بيضاء)...

نورة فرج السبيعي1988
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب..rn...

د.رقية بنت محمد المحارب1988
المزيد

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!
الإستشارات التربوية

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!

السلام عليكم .. عندي...

فاطمة بنت موسى العبدالله1988
المزيد

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!
الإستشارات التربوية

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!

السلام عليكم طفلي عمره 3 سنوات...هو الطفل الثاني...ذكيّ اجتماعيّ... منذ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1988
المزيد