الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


18 - رمضان - 1430 هـ:: 08 - سبتمبر - 2009

أريد أن أصل إلى ذاتي وأبدع في مجالي!


السائلة:براءة س ....ن

الإستشارة:ميساء قرعان

السلام عليكم وبارك الله فيكم على هذا الموقع..
أنا فتاة عمري 19 عاما من عائلة بسيطة يربون أبنائهم ويزودوهم من العلم والأخلاق ما يحول بينهم وبين المفاسد، ولكن سأتحدث عن أمر أعمق قليلا في علاقتي معهم.
 أبي وأمي أعمارهم تتجاوز 65-59 على التوالي لربما هذه أعقد مشكلة في حياتي منذ طفولتي وأنا أرى أبي وأمي كبار في السن أشعر باتساع الهوة بيني وبينهم لذلك طال تعلقي بخالتي وأختي التي تكبرني ب14 سنة.
 كنت دائما أتمنى أن تكون إحداهما هي أمي ليس لأن أمي تعاملني بطريقة غير جيدة فأنا أصغر إخواني وطالما تلقيت الدلال من أبي وأمي وكل عائلتي ولطالما تميزت عمن حولي بالأناقة وحسن الخلق والدراسة وكل ذلك بسبب اهتمام الكل بي ولكن بحكم أنني تربيت بين خمس أخوة (بنتين وثلاثة ذكور ) وأصغرهم أكبر مني ب7 سنوات وأكبرهم أكبر مني ب19 سنة.
 لم أعش طفولة حقيقية ولا أتذكر أنني كنت أمتلك لعبة أو دب كباقي البنات فأنا كنت ألعب بالورقة والقلم وقبل دخولي إلى الروضة كنت أتقن كتابة الأرقام واسمي وأحفظ السور القصار من القرآن حتى أنني كنت ألاطف من هم بنفس جيلي كما يعمل الكبار وما أن كبرت وأصبح عمري 12 عاما.
 بدأت أميل للاهتمام بوطني وأصبحت أبحث واقرأ وأكتب الخواطر الثورية كنت أقضي ساعات وساعات في حلم العودة لفلسطين وأحلم بأن أنخرط في منظمة من منظمات الكفاح المسلح ولكن هذا لم يلق استحسانا من أهلي أبدا وطالت نقاشات بأنني بنت ولن أغير أي شيء من واقع النزوح ولن أحقق أيا من أحلامي مع ذلك استمررت  بالأحلام  وزاد بحثي في قضيتي حتى أنني قررت أن أدرس هندسة الكهرباء حتى أصبح تلميذة يحيى عياش وأهلي عارضوا التخصص طبعا ولكن بعد فترة التزمت بالحجاب الكامل - الحمد لله - دون أي ضغط من أهلي بل كان  قراري.
 بعدها بدأت أميل إلى التوجه الديني وكنت دائما أشعر بأنني على صواب وما أن بدأت مرحلة الثانوية ( صف 11 ) بدأت ثقتي بنفسي تهتز وأخاف من مواجهة من هم أفضل مني دراسيا وزاد الضغط النفسي بداخلي لربما لأن هذه المرحلة كانت تمثل فاصلا بين حياة المدرسة والانتقال إلى الجامعة.
 المهم أصبح تحصيلي يقل كان معدلي لا يقل عن 95 وأصبح 89 عندها فعلا أصبحت لا أثق بقدراتي التي دائما كنت أؤمن بها والذي زاد لدي هذا الشعور أنني ذهبت قبل التوجيهي لأدرس عند أستاذ خاص لمادة الرياضيات و زاد هذا الأستاذ الطين بله فكان ينظر إلي على أنني فتاة تافهة لن تحصل أي شيء وإذا نجحت أكون قد أبدعت وهذا أثر علي طيلة الفصل الأول وحققت معدل يعتبر متدن ولكن الحمد لله تحسن تحصيلي بالفصل الثاني حينما درست عند أساتذة زادوا ثقتي بنفسي حتى حصلت بمواد العلوم علامات أكثر من ممتازة وبعد ذلك ضغطت على أهلي لكي أدرس تخصص الصيدلة (( دراسة خاصة )) بدلا من هندسة الكيمياء التي منحت لي من الجامعة الحكومية وكان كل أملي أن أصبح صاحبة صيدلية كبيرة لأزود غزة والضفة بالدواء لأحقق هدفي بالأموال لأنني كنت قد أيقنت بأن تنفيذ عملية استشهادية أو أن أجاهد بنفسي هو ضرب من الخيال.
ومن وقت تسجيلي بالجامعة وأنا أشعر بضغط رهيب بداخلي أود أن أحصل علامات ممتازة واجتهد لذلك حتى أثبت أنني أستحق ما قدمه لي أهلي أدرس وأدرس وادرس ولكن لا نتيجة معدلي متدن جدا بالجامعة وبسبب الدراسة أقلعت عن الكتابة وعن التصميم الجرافيكي وعن كل هواياتي وكانت ردة فعل أهلي أنني أهتم بما ليس فيه فائدة ((وهوة المقاومة والجهاد)) لذلك تحصيلي الدراسي من سيئ لأسوأ فهذه هي شماعة العائلة لأي خطأ ارتكبه - علما بأن الجامعة تعد من أصعب نظم جامعات الأردن - وفيها لا أشعر بأي ثقة بنفسي مع أنني أحب التخصص ولكن لا نتيجة.
 أشعر بأنني أبني قصورا من رمال ما أن تهب نسمة خفيفة تهد كل ما بنيت بالإضافة إلى أنني أبحث عن ذاتي أبحث ولكن لا نتيجة وجو جامعتي زاد من حيرتي  في الجامعة أحس بالنفور من الطلاب المتدينين وفي قرارة نفسي أشعر أحيانا أنهم على حق وأقرأ الكثير عن أصحاب الفكر الشيوعي ويدخل قلبي حبهم وحب أفكارهم ولكن هناك شيء بداخلي يبعدني عنهم وكان اهتمامي بالشيوعية سببه ما أراه من الإسلاميين من عنجهية وكبر وتصرفات غير لائقة مع من هم أقل تدينا والتزاما منهم وأصبحت بعدها آتية بين هذا وذاك أمام الإسلاميين أدافع عن الشيوعيين وأمام الشيوعيين أقنعهم باحترام الإسلاميين.
لا أعرف إن كنت على حق أم باطل، وكلما أحاول أن أتكلم مع نفسي أصاب بكآبة لأنني أشعر بأنني  مقصرة ولا أقوم بواجباتي تجاه نفسي ولا أهلي علما بأنني أعمل بجد حتى أصبحت أقرأ كتب مثل جدد حياتك للغزالي ولا تحزن للقرني والشخصية الساحرة لكريم الشاذلي ولكن فعليا لا يتغير شيء.
 أريد أن أصل إلى ذاتي وأبدع في مجالي الذي اخترته وأن أعيد ثقتي بنفسي التي تبددت وأحدد مكان جغرافي لفكري وتوجهي.
 أشكر لكم تقبل استشارتي وبارك الله..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت براء
شعرت وأنا اقرأ باستشارتك بجمالية اللغة التي تكتبين بها وكذلك بعمق التفكير لديك والذكاء أيضا وهذه كلها ميزات يجب أن تحمدي الله عليها.
 مشكلتك يا عزيزتي هو أنك عانيت مما يسمى بتهجير الطفولة مبكرا، فقد ولدت كبيرة وبالتأكيد ليس عمر والديك هو السبب الوحيد أو لأنك أصغر إخوانك لكن لأكثر من سبب.
 أولها أن لديك بالتأكيد مستوى ذكاء ونضج يميزك عن بنات جيلك منذ الصغر وهذا سلاح ذو حدين فهو من ناحية يمنحك التميز الدائم ومن ناحية أخرى يفقدك الشعور بجمالية الأشياء والعفوية في التصرفات والانفعالات وقلة الدافعية تجاه المرح أو الرفاهية ويجعلك جادة بشكل مبالغ فيه، وما ذكرته من اتجاهات أو أهداف كالتفكير بالمقاومة فهي لا شك أهداف نبيلة لكن لا يمكن فصلها عن نمط شخصيتك فأنت ترغبين بممارسة كل ما هو ليس اعتياديا وكل ما له قيمة عظمى وهذه ميزة لكنها ميزة اكتشفت أنت بالخبرة بأنها ليست سهلة التحقيق، وبما أنك تمتلكين موهبة الكتابة فأنصحك بإثراء هذه الموهبة والكتابة دوما والقراءة في أدبيات الكتابة لأن المقاومة بالقلم لا تقل أهمية عن المقاومة بالسلاح.
 أما مسألة تحصيلك الدراسي فأنصحك بما أن الجامعة التي تدرسين بها من أصعب الجامعات كما ذكرت وبما أن التخصص ليس سهلا أن تضعي لنفسك توقعات أقل مما كنت تضعينها سابقا فالجامعة ليست كالمدرسة وحينها سترضين بنتائجك لكن هذا لا يمنع أن تبذلي جهدك من أجل تحصيل ترضين به ويلبي طموحك.
عزيزتي أنت الآن في مرحلة تحاولين بها تحديد هويتك، من أنت ومن تكونين وماذا ستكونين؟ وأقول لك كوني أنت، وكوني مع أي فكر يقنعك أنت شخصيا وأولا لكن دون خوض جدالات عقيمة مع الآخرين ، فمن حق الآخر أن يكون لديه فكرا مختلفا كما أنه من حقك أيضا، لا تستعجلي الأمور فنضجك عاما بعد عام واطلاعك سيحددان في أي اتجاه أنت.
 لا تشغلي بالك كثيرا ودعي الخبرة الحياتية والمعرفية تحدد هويتك وفي أي اتجاه أنت، واصلي قراءاتك وواصلي انخراطك مع الآخرين لكن حاولي أن تجتزئي وقتا لذاتك وأقصد وقت رفاهية مع صديقات أو مقربات مثلا، أن تأخذي إجازة من التفكير بين الحين والآخر من اكتظاظ الأفكار كي تستطيعي تحقيق مستقبل واعد، وأعتقد بأنك قادرة على ذلك.
تمنياتي لك بالتوفيق.



زيارات الإستشارة:4000 | استشارات المستشار: 266


استشارات محببة

‏هو شخص في نظري لن أجد مثله ، شخصيّة يصعب وجودها !!
الاستشارات الاجتماعية

‏هو شخص في نظري لن أجد مثله ، شخصيّة يصعب وجودها !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. عمري ثلاث وعشرون...

أ.سماح عادل الجريان1987
المزيد

هل يمكن أن يعود إليّ حبيبي رغم تقليل الاحترام له؟
الاستشارات الاجتماعية

هل يمكن أن يعود إليّ حبيبي رغم تقليل الاحترام له؟

السلام عليكم ورحمة الله تعرّفت إلى شابّ و كان رائعا في تعامله...

أماني محمد أحمد داود1987
المزيد

أخذت ورقة طلاقي لكن سبحان الله ما أحسست بطعم الراحة !
الاستشارات الاجتماعية

أخذت ورقة طلاقي لكن سبحان الله ما أحسست بطعم الراحة !

السلام عليكم ورحمة الله لي ثلاث سنين معلّقة ، تزوّجت لكنّي...

أ.جمعان بن حسن الودعاني1987
المزيد

هل القرب بيني و بين والدها كحضن مثلا مشكلة؟!
الإستشارات التربوية

هل القرب بيني و بين والدها كحضن مثلا مشكلة؟!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته لي مشكلتان مع ابنتي .. منذ...

رانية طه الودية1987
المزيد

هل أستطيع البقاء في المدرسة وتكوين صديقات جديدات؟!
الاستشارات النفسية

هل أستطيع البقاء في المدرسة وتكوين صديقات جديدات؟!

السلام عليكم ورحمة الله لديّ تساؤل أو طلب أو نصيحة ، أنا لا...

د.أحمد فخرى هانى1987
المزيد

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان1988
المزيد

إذا كنت أرى طهرا فكيف أحدد عادتي وأحدد الطهر؟
الأسئلة الشرعية

إذا كنت أرى طهرا فكيف أحدد عادتي وأحدد الطهر؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnإذا كنت أرى طهرا (نقطة بيضاء)...

نورة فرج السبيعي1988
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب..rn...

د.رقية بنت محمد المحارب1988
المزيد

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!
الإستشارات التربوية

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!

السلام عليكم .. عندي...

فاطمة بنت موسى العبدالله1988
المزيد

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!
الإستشارات التربوية

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!

السلام عليكم طفلي عمره 3 سنوات...هو الطفل الثاني...ذكيّ اجتماعيّ... منذ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1988
المزيد