هل بخل الأزواج مرض بلا علاج ؟!

عالم الأسرة » هي وهو
09 - ربيع أول - 1424 هـ| 11 - مايو - 2003


 

)زوجي بخيل) صرخة ألم تطلقها العديد من الزوجات .. قد تكون حكايات الرجل البخيل من النوادر التي يتسلى بها الناس.. وقد تثير الضحك عندما يقصها البعض ، لكن عندما تفاجأ المرأة بعد دخولها "القفص الذهبي" أن زوجها الذي بنت حوله آمالها وأحلامها رجل بخيل ، وتصبح هذه الحكايات حقيقة واقعة في حياتها ، فإن ذلك يعني قمة المأساة!

البعض ممن وقعن في فخ الزوج البخيل، قررن الاستمرار معه ،  ليس عن حب وإنما من أجل صالح الأولاد فقط .. والبعض الآخر من الزوجات لم يستطعن تحمل هذا المرض الخطير وقررن الفرار من الحياة الزوجية ، بل وفضلن الحياة بلقب مطلقة إلى الأبد!!

 كيف تواجه الزوجة "الزوج البخيل" ؟ وما هو الأسلوب الأمثل للتعامل معه؟! وما رأي علماء الإسلام في هذه النوعية من الأزواج؟

·        تجربة قاسية

"هناء" زوجة وأم لثلاثة أولاد ، وتشغل مكانة مرموقة في إحدى الجامعات.. تقول : تزوجت في سن العشرين بناء علي رغبة أبي الذي كان يرى منذ حوالي 25 عاما أن زواج البنت سترة،  كان زوجي في ذلك الحين مهندسا صغيرا في بداية حياته العملية، ولا يملك سوي شهادته الجامعية ومبلغا بسيطا ، وبالرغم من ذلك وافق عليه أبي ، وقال : إنني اشتري رجلا لابنتي ، وكنت سعيدة بفكرة الزواج وفستان الفرح والشقة التمليك الذي قدمها لي أبي بهذه المناسبة!

ومنذ الشهر الأول من الزواج استشعرت بخل زوجي من مجموعة الملابس التي يقتنيها في الدولاب، بدلة واحدة فقط - هي نفس بدلة الفرح - و قميصان ، وبنطلون وبلوفر شتوي.. وبسؤاله عن باقي ملابسه قال بكرة ربنا يفرجها .. ولم افهم في ذلك الحين ماذا يعني ؟.. ثم بدأت صفات البخيل تطفو على السطح ابتداء من خوفه علي استهلاك الكهرباء، وحتى صراخه من كثرة الاستحمام واستهلاك الصابون والمياه!

كنت أفسر تصرفاته على أنها من باب الحرص ، لكن الأمر ازداد سوءا ، وبدأت أشكو لأبي من تصرفات هذا الزوج الشحيح، فما كان من أبى سوى أنه رفع قيمة المصروف الذي احصل عليه شهريا حتى بعد الزواج!! وبعد أن رزقت بالطفل الأول توفي والدي وترك لي ثروة طائلة، ومنذ أكثر من 15عاما لم احصل على قرش واحد من زوجي الذي نجح في مهنته وأصبح واحدا من أشهر المقاولين وجمع ثروة كبيرة كلها عبارة عن ودائع في البنوك!

تحملت مصاريف البيت والأولاد والمدارس والعلاج حتى الزكاة المقررة على الأسرة كنت أقوم بدفعها!! والغريب أن هذا الزوج البخيل لم يشعر في يوم من الأيام بالخجل من تصرفاته حتى بعد أن أصبح "أضحوكة" بين الأهل والأصدقاء يتندرون بمواقفه !!

تحملته كثيرا وحافظت على كيان الأسرة حتى تزوجت ابنتي، وفي يوم زفافها كدت أصاب بأزمة قلبية عندما شاهدت زوجي يستعد للفرح المقام في قاعة فاخرة وهو يحضر زجاجة بنزين لتنظيف البدلة الوحيدة التي يقتنيها، إنها نفس البدلة التي ارتداها يوم زفافي !! وفي ذلك اليوم اتخذت قرار الطلاق مهما كانت العواقب، وتنازلت عن شقتي التمليك لهذا الرجل في سبيل الحصول على حريتي، وصفق الأولاد لهذا القرار بشدة بعد أن عانوا من قسوة بخل هذا الأب وخرجت من هذه التجربة "السوداء" بعد أن أضعت عشرين عاما من عمري أصبت خلالها بعدة أمراض أهمها ارتفاع في ضغط الدم وعدة قرح بالمعدة!

·        الهروب من الجحيم

"أمينة" تعمل مدرسة وتقول: تزوجت من مستشار تقدم للعائلة بعد أن كنت قد فقدت الأمل في الزواج ، وكان يبلغ من العمر في ذلك الحين خمسين عاما، وكنت عانسا في الأربعين من العمر، ولم نشعر أبدا بالبخل الذي يسري في دمائه فهو يمتلك شقة راقية ويحتل منصبا كبيرا ولم يسبق له الزواج من قبل.. عريس "لقطة" كما قالت أمي !!

للآسف الشديد تزوجت هذا الرجل للهروب من صفة "عانس" ! وفي ليلة الزفاف تلقيت أول صدمة، فقد طلب زوجي المحترم من مدير المطعم الذي تناولنا فيه وجبة العشاء مع أسرتي جمع كل ما تبقي من بواقي الأطعمة في علبة محكمة لأنه في حاجة لها، واعتقدت في بادئ الأمر انه يقتني كلبا أو قطة حيث لم يكن قد تبقى شيء يستحق .. ولكن في نفس الليلة عرفت أن هذا البقايا سوف نأكلها عندما قام بتعبئتها في أكياس من النايلون ووضعها في الثلاجة!

وتوالت بعد ذلك الصدمات والمواقف التي قد تثير الضحك لمن يسمعها فقط أما أنا فقد وصلت إلى حد تمني الموت للتخلص من هذا الرجل البخيل !.. لقد كان يحسب كل شيء حتى أنفاسه ربما يوفر البعض منها، ووصل به الأمر إلى تقسيم كيلو جرام السكر إلى ثمانين ملعقة صغيرة، وليس منحقي إضافة أكثر من ملعقة سكر واحدة إلى كوب الشاي، والكارثة الكبرى التي تعكر صفو حياة زوجي كانت عندما يدق جرس الباب ويجد زائرا من الأهل أو الأصدقاء، وعلى حد قوله : "يا قاعدين يكفيكم شر اللي جايين" ، كل ذلك خوفا من أن يشرب هذا الزائر كوبا من الشاي!!

بطبيعة الحال لم يستمر هذا الزواج أكثر من عام وكنت أسعد امرأة في الدنيا عندما حصلت على ورقة الطلاق !! وبعد هذه التجربة المريرة اعترف بصراحة شديدة إنني كنت أفضل لقب "عانس" عن الزواج بمثل هذا الرجل!

وهكذا عشرات من الشكاوى المرة جاءت على لسان العديد من الزوجات اللائي وقعن في فخ الزوج البخيل، والغريب أن معظم هؤلاء الأزواج " البخلاء" لديهم من المال والثراء ما يكفي ويزيد لإسعاد الزوجة والأولاد !!

·        مرض نفسي

 تقول  الدكتورة "آمنة نصير" أستاذة الفلسفة والعقيدة بجامعة الأزهر : البخل مرض نفسي وتربوي ويعتبر نوعا من أنواع افتقاد الإحساس بالأمن والأمان ، ولهذا المرض بواعث عدة أهمها الحرمان في الصغر أو أنه بالفطرة إنسان أناني ويكره العطاء والإنفاق على أهل بيته.

وهناك نوع من البخل ظهر عند الرجال بعد أن خرجت المرأة للعمل، وأصبح لها دخل ثابت، وفي هذه الحالة يمتنع الرجل عن الإنفاق حتى تضطر زوجته للصرف بدلا منه.. وفي كل الأحوال هذه صورة مرضية وتخالف أسس وتعاليم الدين الإسلامي، فقد اختص الدين الرجل وميزه عن المرأة بالإنفاق، فالرجال قوامون على النساء بما أنفقوا، والقوامة هنا مقرونة بالإنفاق والعطاء والحماية وتأمين المستقبل، وعلى الزوج أن يدرك أنه في حالة البخل وعدم الإنفاق على أهل بيته فهو يخالف شرع الله ويرتكب معصية، ومن أقوال الرسول عليه الصلاة والسلام : "ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما اللهم أعط منفقا خلفا ويقول الآخر اللهم أعط ممسكا تلفا"

·        التعود على الإنفاق والصبر

ويقول الدكتور احمد شوقي العقباوي أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر : البخل مرض ليس له علاج أو مسكن وعلى الزوجة التي تقع في فخ البخيل أن تتعامل معه وكأنه طفل، لأن الإنسان البخيل يشبه الطفل في شعوره بالخوف وعدم الأمان، ويجد سعادته وأمانه في جمع المال ، والطفل عادة يأخذ موقفا دفاعيا في حالة اتهامه بالتقصير، ولذلك لا يجب اتهامه أو مهاجمته أو توبيخه لأنه في هذه الحالة سوف يزداد سوءا .

 ومن ناحية أخرى الرجل البخيل إنسان واقعي وليس خياليا ولذلك يجب التعامل معه بواقعية وبمنطق، وعلى سبيل المثال إذا رفض زيادة المصروف اصطحبيه إلى السوق معك ربما يشعر بارتفاع الأسعار وضرورة التضحية ببعض من أمواله لصالح الأسرة و وبالصبر يمكن على المدى الطويل تعديل بعض من سلوكه وليس تحويله ، وربما تستطيع الزوجة المحنكة تعديل زوجها من رجل شحيح" إلي رجل "حريص" !!  

·        واجب الإنفاق

وتقول د. زينب رضوان عميدة كلية دار العلوم فرع الفيوم: على الزوج حسب ما جاء بالشريعة الإسلامية واجب الإنفاق علي زوجته وأولاده إلى حد الكفاية أو حسب قدراته، بمعنى أنه واجب على الزوج وحق للزوجة ولكن وفقا لقدرة الرجل المادية فإذا كان فقيرا يكون الإنفاق حسب قدراته وإلى حد الكفاية إذا كان غنيا..

 والشريعة الإسلامية جاءت واضحة كل الوضوح في جزئية الإنفاق ، فالمرأة لها الحق كل الحق في ذلك وفقا لقدرات الزوج يسرا أو عسرا، وأكبر دليل على ذلك عندما ذهبت هند بنت عتبه  تشكو من زوجها الشحيح إلى الرسول عليه الصلاة والسلام وقالت له: أنا لا اخذ كفايتي من المال إلا ما أخذه وهو لا يعلم فقال لها الرسول عليه الصلاة والسلام: خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف.. وهذا أكبر دليل على أنه من حق الزوجة الشرعي أن تأخذ من زوجها حتى ولو كان لا يعلم بشرط  كفايتها وأولادها  فقط .

   



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-خطيبي- ميرلا عزار - مصر

13 - جمادى الآخرة - 1430 هـ| 07 - يونيو - 2009




ماذا أفعل إن كان خطيبي بخيل و أحبة و لكنني محرومة من كافة حقوقي كاي فتاة ...... و أصبح أهلي ايضا يلمومون علي لكن ليس بيدي شيئ ما ذا افعل... انا اخجل ان الف نظرة إلى كل ما فاتني من حقوق كأي فتاه..

-- -

10 - شعبان - 1430 هـ| 02 - أغسطس - 2009




انا مليكي يعني (زوجي)مررررررررررررررررررررررررررررررره بخيل

-- - مصر

27 - شعبان - 1430 هـ| 19 - أغسطس - 2009




اصرف من معى على نفسى واولادى واحمد الله اننى اعمل وإلا تخلفت عن ركب كل سبل الحياة العصرية على الرغم من ان اهلى ربونى على الرفاهية لكن النصيب , أنا أحيانا أضطر أخذ مال من ورائه, ارجو ان يسامحنى الله

-دبي- عزيزة - الإمارات العربية المتحدة

19 - رمضان - 1430 هـ| 09 - سبتمبر - 2009




انا زوجة وام عاملة منذ ان تزوجت والعليم الله اني اصرف على نفسي ابتداء من فستان زفافي الى الان مصاريف علاجي وطعامي وشرابي والان لدي ثلاثة اطفال ......والعجيب ان زوجي ياخذ ولا يعطي اخذ شبكتي وذهبي اللي كان عندي قبل والزواج ولا يعطيني اي شئ ولا حتى يشتري لي اي حاااااااااااااجة ومع ذلك له الحق ان يأخذ ما ادخر .....ماذا افعل ؟ ؟

-- MooN - الكويت

26 - رجب - 1431 هـ| 08 - يوليو - 2010




انا عرفت زوجي ان بخيل من اسبوع عرسي لانه يحسب السعر بالفلس الواحد واكثر من مره نطلع نتمشى ونتعشى بمطعم اخرتها بطاقته مالت البنك ما تشتغل والا مافيها فلوس فأضطر اني ادفع عشان الناس اللي حوالينا والشقه اللي ساكنه فيها بحاجه الى تصليحات كثيره كل يوم يقول باجر يصلحهم باجر باجر باجر واخرتها نتهاوش ماكو فايده ويقولي انا ما يمشي معاي اسلوب التهديد والا مو انا اللي وحده تمشي كلامها علي وانا ماحب اسوي شي غصبن علي او احد يشرط علي وكله يقولي انتي بس هامتج المظاهر مو هامج زوجج وانا الصراحه تعبت حتى بالشقه ما يقعد كله عند اهله مادري ليش متزوج حابسني بهالشقه واهوا كله برا ومايدري اذا كنت ماكله والا شاربه ( صارلي 4 شهور متزوجه) شسوي ؟؟؟
انا تعبت واااااااااااااايد ودايما اقول ان البخيل ما منه فايده لان حتى اهله بخلاااااااء نفسه
شسوي ؟؟؟؟؟؟
:((

-- خوخيتا - ليبيا

28 - ذو الحجة - 1431 هـ| 05 - ديسمبر - 2010




انا خطيبي مش عارفة كيف ما فهمتو

-- ابومحمد - الكويت

01 - ذو القعدة - 1432 هـ| 29 - سبتمبر - 2011




كان الله بالعون حاولى معاة حتى تغيرين من اطباعة لاتفقدى الامل يااخى الغالية

-- ريم - مصر

12 - ذو الحجة - 1432 هـ| 09 - نوفمبر - 2011




انا خطيبى نفس القصه بخيل ومن يوم ما اتخطبنا جابلى لحد دلوقتى دبدوب فقط لاغير وعلى طول انا بشحن عشان اكلمه هو بيبعت كلمنى شكرا والمشكله انه عايز يمشى كلامه عليا فى كل حاجه وانا ما اتكلمش خالص انا زهقت ومش عارفه اعمل ايه معاه

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...