زوجي خاتم في يدي!

عالم الأسرة » هي وهو
17 - جماد أول - 1423 هـ| 27 - يوليو - 2002


  قبل شهر فقدت جنيني واحتجت إلى عملية تنظيف وتنويم، فأصر زوجي - جزاه الله خيراً - على مرافقتي في المستشفى، وأرسلت أطفالي لأهلي...

وبعد خروجي إلى البيت توافدت قريباتي لتهنئتي بالسلامة.. وشعرت في أعينهن بشيء، حتى قالت إحداهن: ما شاء الله عليك يا أسماء، شخصيتك قوية ويظهر أنك استطعت إدارة بيتك بنجاح، بل حتى زوجك؟! كيف أرغمتيه أن يرافقك؟.... كدت أبكي ألماً أمامها ولكن لا أدري ماذا أفعل؟!

كل الناس ينظرون لي نظرة غريبة؟! جميعهم يعتقد أن زوجي خاتم في يدي أتصرف فيه كما أشاء!! بل حتى في اجتماعاتنا العائلية يسألنني عن الخلطة السحرية التي بها يطيعني زوجي وينفذ لي طلباتي!!

وذلك لأنه ذهب بي إلى المكان الفلاني، أو جلس مع أطفالي لحين عودتي من عزيمة أو محاضرة! أو لأنه يحب المكوث في البيت! أو لأنه يزور أهلي ويقدم لوالدي بعض الهدايا! أو لما كان يساعدني في تنظيف البيت عندما كنت "أتوحم" في حملي الأخير.

لست أنا المتحكمة بالمنزل، وإنما هو سيد البيت وراعيه.. لم أجبره على شيء منها، بل ولا حتى ضغطت عليه.. وليس ذنبي أن منّ الله علي بزوج حنون وحرمهن منه.

   ليس ذنبي أنهن ما عرفن  التفاهم والتعامل الودي بين الزوجين!! وليس ذنبي أن كان أزواجهن من النوع المتسلط الذي لا يراعي للحوار والنقاش الهادف بالاً!! والمشكلة أنهن لا يصدقنني إن قلت إنه هو من يطلب مني الذهاب إلى المحاضرة، وهو يجلس عند أطفالي، وإنه يطلب مني أن أرتاح حين أكون مريضة ويقوم هو بشؤون المنزل!

أعتقد جازمة أني على الطريق الصحيح وأنهن على الخطأ... قياساً على حياة النبي صلى الله عليه وسلم، فقد كان يرحم زوجاته ويواسيهن، يوم قال لعائشة حين حاضت في الحج وبكت: "أنفست؟! هذا شيء قد كتبه الله على بنات آدم".

كان يمازحهن ويرخم أسماءهن... ينادي عائشة: "عائش" وقال مرة أخرى: "يا حميراء" لشدة بياضها، وتسابق معها عدة مرات... كان يخصف نعله ويرقع ثوبه ويكنس بيته، هل أنزل ذلك من قدرة شيئا؟! أو هل أذهب من مهابته قدر أنملة؟! أو هل وصفه أحد بضعف الشخصية؟ أو أن زوجاته متحكمات متسلطات؟!!! تنزه وإياهن عن ذلك (صلى الله عليه وسلم، ورضي الله عنهن)!

إنني أعرف حقه وما يحبه فأعمله، ويعرف ما أحب فيبادرني به.. حياتنا سعيدة وأيامنا ممتعة، كأننا طائران يجمعنا عش صغير، نسير في طريقنا إلى هدف أخير... وأن نكون زوجين هناك أيضاً.. في الجنة..

أسأل الله أن يبلغنا ما نتمناه.. وكل قارئو قارئة.. آمين.....



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- أم ياسمين - السعودية

14 - ربيع أول - 1429 هـ| 22 - مارس - 2008




أولا:أهنئك على نجاحك في حياتك الزوجية التي قل فيها من يلم بجميع مقوماتهاالجميلة،ثانيا:الناس إن استقرت المرأة في حياتها مع زوجها قالوا خاتم بيدها و إن لم ينصاع معهافي بعض الامور قالوا إنها ضعيفة شخصيه,الناس هذي احسن شئ لهم التطنيش وعدم إعطائهم الحقيقة في اي شئ لانهم يخلوا من الحبة قبة و على الكلمة كلمتين.وتحياتي .

-- خوخه - أخرى

10 - جماد أول - 1429 هـ| 16 - مايو - 2008




ياعمري عليك ...

من جد اللي يجهل وضعك على باله انك انتي المتحكمه بزوجك...

الموهم ماعليك من احد ولايهمونك ابد استمري فطاعه زوجك واحمدي الله اللذي من عليك بهذا الزوج

ودي

-- ناصحه -

12 - جماد أول - 1429 هـ| 18 - مايو - 2008




ماشاء الله تبارك الله

الله يديم عليكم بس يااختي انتبهي تقولي لاحد

واي احد يسالك قولي الحمد لله على كل حال وبس العين حق واكيد انتي ادرى بالزمن هذا والمشاكل الزوجيه

الله يوفقك

-- - مصر

13 - جماد أول - 1429 هـ| 19 - مايو - 2008




ادام الله عليك احتي هذه النعمة واعد عنك عيون الحاسدين وهدا الله ازواجنا

-- امل - اليمن

13 - جماد أول - 1429 هـ| 19 - مايو - 2008




الله يهنيكي

-- عربيه صقر - الأردن

13 - جماد أول - 1429 هـ| 19 - مايو - 2008




ياريت كل الازواج يفهموا هلقاعده ويقتدوا بنبينا وحبيبنا محمد(صلى الله عليه وسلم) وان المراه سهل ارضاؤها بتاخد قلبها وعنيها بكلمات حلوه وبسيطه

-- ديمة - السودان

14 - جماد أول - 1429 هـ| 20 - مايو - 2008




تحياتى اختى
ذلك من فضل ربك عليك !!! نعمة من الله الزوج المتفهم ادعى الله ان يديم فضلة عليك واشكرية علية !!! وكما ذكرت احدى الاخوات العين حق فتحصنى ولا تذكرى لمعرافك ما انت فية من نعمة والنفس امارة بسوء !!! حفظك الله انت وعائلتك

-- المهمومة -

14 - جماد أول - 1429 هـ| 20 - مايو - 2008




يابختك الله يهنيك ماشاء الله

طيب إيش تسوي اللي تعرف حق زوجها وإيش يحب وتعمله
وهو يعرف إيش أحب لكن مايبادر ليه ولا يعمله إلا لمن أذل نفسي ليه وأترجاه....
حياتي معاه صعبه مرررررة الله يصبرني ويعوضني بالجنة.

-- جود - السعودية

14 - جماد أول - 1429 هـ| 20 - مايو - 2008




ماشاء الله لاقوة الابالله
اسال الله ان يبارك لك في زوجك وعلمى ان ان هذا ابتلاء لك من الله لينظر هل تشكريه على هذه النعمة ام تظنين انها بسبب حسن تبعلك لزوجك لااشك انك كذلك لكن احذرى احذرى والحر تكفيه الاشارة

-- نجلاء - السعودية

14 - جماد أول - 1429 هـ| 20 - مايو - 2008




جزاك الله خيرا

-- تقى - مصر

14 - جماد أول - 1429 هـ| 20 - مايو - 2008




بارك الله لكما و حفظكم من شرور انسكم واعين الناس

-- منال - المغرب

14 - جماد أول - 1429 هـ| 20 - مايو - 2008




اولا اشكر الاستاد عبد الجليل الجاسني
اما بعد
فانا اهنئ هدا الرجل الدي اجتمعت فيه كل هده المواصفات واتمنى لهده الاخت حياة سعيدة وان تكمل حياتهامع زوجها المتالي ان شاء الله

-- هدوء القمر - الأرجنتين

14 - جماد أول - 1429 هـ| 20 - مايو - 2008




ربنا يهنيكى جد الحمدالله على حياتك الجميله في زمن قل فيه المفهومية نادر ما تلاقي انسان جميل لاتقولين لحد لاحد يخطفها منج

-- م مريم - مصر

15 - جماد أول - 1429 هـ| 21 - مايو - 2008




اله يباركلك ياختى وعقبالى يارب زيك

-هناك لبس!- هند السويلم - السعودية

07 - شوال - 1430 هـ| 27 - سبتمبر - 2009




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا , وشكرا لكم جميعا على هذا الاطراء, الا انني احب ان انبه الى ان هذه قصة واقعية وذكرت في ثناياها الاسم الرمزي وهواسماء وليست من حياتي الخاصة , وكما تعلمون فالقاص لايقصد حياته الخاصة وهو يروي قصته.
شكرا مرة اخرى

-- نارمين - المملكة المتحدة

28 - جماد أول - 1431 هـ| 12 - مايو - 2010




مادح نفسه كاذب

-- هنا -

03 - شوال - 1432 هـ| 02 - سبتمبر - 2011




روعه

-- .بنت الاسلام. - السعودية

06 - ذو القعدة - 1432 هـ| 04 - اكتوبر - 2011




ماشاء الله عليكي الله يبعد عنا جميعاالحاسدين
استمري غاليتي على طاعة فهي سبيلك الى الجنه والى السعاده في الدارين
ثم طاعة زوجك فهو جنتك ونارك

-- اخلاص - الأردن

05 - ذو الحجة - 1432 هـ| 02 - نوفمبر - 2011




ماشاء الله عليه زوجك وهو الحالة الطبيعية التي يجب ان يكون عليها الرجال وغير ذالك شاذ .لكن لا اعرف لماذا تطرحين الموضوع وانتي تعرفي ان القران حلك الوحيد يعني انتي خائفة من الحسد اقرئي المعوذات وغيرها ولا تتجاهلي مشاعر الناس
فكل واحد عالعندو الله يعينو

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...